الحجر الصحي والإعلان عن الطواري أعطوا نتائج ايجابية Corona Coffed 19 and Quarantine

أبحث

الاثنين، 30 مارس 2020

الحجر الصحي والإعلان عن الطواري أعطوا نتائج ايجابية Corona Coffed 19 and Quarantine

كرورونا كوفيد 19


الغضب يعم أرجاء العالم مع استمرار انتقال عدوى فيروس كورونا كوفد-19 ،حيث بلغ عدد الوفيات 31000 شخص، وإصابة أكثر من 678000 ألفا ،هذه الزيادة ترجع إلى عدم وعي بعض مواطني العالم بعدوى هذا الفيروس الخطر و القاتل، وعدم تطبيق الإجراءات ،التي يتحتم على المصاب تطبيقها لا من حيث الحجر الصحي آو الحظر المنزلي بالنسبة للغير المصابين.

ومن هنا ارتأينا أن نوضح ما معنى كل من الحجر الصحي والعزل، وما يجب على كل مواطن القيام به اتجاه تفادى العدوى.

كورونا كوفيد 19 والحجر الصحي 

الحجر يعني فصل جماعة من الناس عن الآخرين وتقييد حركة الأشخاص الذين تعرضوا أو ربما قد تعرضوا للمرض حتى تتسنى مراقبتهم للتحقق من إصابتهم بالمرض، هو أن كل شخص خضع لفحوصات طبية، واثبتث انه مصاب بهذا الفيروس، يجب عليه الخضوع للحجر الصحي لمدة لا تقل عن 14 يوما ،حسب تعليمات الأطباء الذين يسهرون على العلاجات.

قد يطلب الأطباء أو المسؤولين في مستشفيات الصحة العمومية، من الناس حجر أنفسهم صحيًا أو يلزمونهم بذلك في الحالات التالية: الأشخاص الذين يُشتبه بتعرضهم للفيروس التاجي، أو الأشخاص الذين خالطوا شخصًا مصابًا بالفيروس ويمكن أن يساعد ذلك في منع تفشي المرض عن طريق أشخاص مصابين بكورونا قبل أن يشعروا بالمرض أو تظهر عليهم الأعراض. ينطوي الحجر الصحي على البقاء في منشأة معينة أو البقاء في المنزل. وبعد انتهاء فترة الحجر الصحي.

يتم تسريح الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا. ويكون الحجر الصحي أما في المستشفيات، آو المنازل ،آو في أي مكان ارتأى ذوي الاختصاص انه ممكن.جميع المؤسسات الصحية توصى بالنصائح للموجودين تحث الحجر الصحي، لكل من الأشخاص الذين هم في المستشفيات و تحث الحجر الصحي.

فالأطباء قائمين بواجبهم في المستشفيات ،أما الذين يوجدون بالمنازل، فينصحون بالالتزامات المنظبطة ، و خاصة دويهم الذين يسهرون على علاجهم، وكذلك بان يخوضوا الحيطة والحذر، و أن يقوموا بما يلي طول مدة العلاج. مع مراقبة كل شخص لنفسه على النحو التالي:البقاء في المنزل لمدة 14 يومًا ،مع المراقبة والانتباه الى العلامات والأعراض الشائعة، مثل الحمى أو السعال أو ضيق التنفس.

التباعد لمسافة 02 مترين بينك والشخص الاخر ،البقاء بعيدًا عن الآخرين قدر الإمكان، خاصةً الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة في حال إصابتهم بالعدوى، استعمال الكمامة لتجنُّب العدوى من المخالطين الآخرين،. اذا شعرت بالمرض اعزل نفسك عن بقية أفراد العائلة داخل المنزل.

الاتصال بالطبيب عند الشعور. أبعاد كل أفراد الآسرة، تعقيم غرفة المريض كل مرة بجميع أثاثها، استعمال واقي الأنف والفم، الابتعاد من المريض بمترين على الأقل ، منع كل شخص الالتقاء بالمريض اوالتصافح الى اخره من النصائح .

كورونا كوفيد 19والحظر المنزلي: أما فيما يخص الحظر، فالمعنيون هم الغير مصابين بهذا الفيروس، ويفرض عليهم البقاء في المنازل حفاظا على صحتهم، و الحد من انتشار عدوى الوباء.البقاء في منازلهم قدر المستطاع، وعدم المغادرة إلا عند الحاجة والضرورة القصوى، مثل شراء الحاجيات الضرورية.

وللوقاية والحفاظ على صحة الشخص أوصت منظمة الصحة العالمية بتوجيهات ونصائح لتفاذي العدوى. وطرق القضاء عليه. كما نعلم أن كل دول العالم أعلنت حالة الطوارئ وسنت قوانين بفرض عقوبات للمخالفين للحظر.لكن بعض المواطنين، اعتبروا الحظر المنزلي، والساهرين عليه من طرف السلطات تعسفا وانتهاكا لحريتهم ويعتبر هذا خطأ.

نناشد جميع المواطنات والمواطنين التقيد بالمنازل، و الاهتمام بفلتات اكبادهم، و السهر على اولادهم للقيام بالواجبات الدراسية ،ومنعهم من الخروج من المنازل حفاظا على صحتكم و صحة الاخرين.في الاخير نشكرجميع السلطات على واسع سعة الصدر لقيامهم بالواجب الوطني،وحمايةالمواطنات والمواطنين من تفشي الوباء و هم ينزعون تيجانهم ويضعونها فوق روؤسهم الاخرين.

فهنيئا لهم عند ربهم.و كلمتي الاخيرة لاصحاب الالحظر المنزلي لاتنسوا المثل المشهور" الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرض".