أبحث

الأربعاء، 5 أغسطس 2020

لبنان تعلن حالة طوارئ ومجلس الوزراء يطلب فرض الإقامة الجبرية على مسؤولي ملف تخزين الأمونيوم

Lebanon-declares-a-state-of-emergency-and-the-Council-of-Ministers-requests-the-imposition-of-house-arrest-on-officials-of-the-ammonium-storage-file

مجلس الوزراء وإعلان حالةالطوارئ 

طلب مجلس الوزراء، وبناءً على إعلان حالة الطوارئ في البلاد، من "السلطة العسكرية فرض الإقامة الجبرية على كلّ من أدار ملف تخزين الأمونيوم من حزيران 2015 إلى حين تاريخ وقوع انفجار مرفأ بيروت".وقرر تشكيل لجنة تحقيق ادارية للبحث والتعمق في الاسباب التي أدت إلى وقوع الكارثة. 

كما حث الرئيس عون في كلمة له في مستهل الجلسة تصميمه على “السير في التحقيقات وكشف ملابسات الانفجارمرفا في بيروت في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة المسؤولين والمقصِّرين، وإنزال أشدالعقوبات بهم”، متعهدا “اعلان نتائح التحقيقات التي ستجريها لجنة التحقيق بشفافية .

مضيفا انه يج تكثيف الجهود في عمليات انتشال الضحايا والبحث اكثر عن المفقودين، ومعالجة الجرحى والمصابين، وتأمين مأوى مؤقت لأصحاب المنازل المتضررة كليا، وإطلاق عملية سريعة لمسح الأضرار، وصرف مساعدات عاجلة لإصلاح الأضرار الجزئية.” وفي اخر الجلسة تلت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد المقررات.

قالت “تبنى المجلس: تخصيص اعتمادات للمستشفيات لتغطية النفقات الاستشفائية للجرحى
-دفع التعويضات اللازمة لعائلات الشهداء على ان تحدد قيمتها لاحقا.-تحقيق كميات من القمح بعد ان تلفت تلك المخزّنة في الاهراءات.-الطلب من وزارة الاشغال العامة والنقل اتخاذ ما يلزم في سبيل تأمين عمليات الاستيراد والتصدير عبر المرافئ الاخرى غير مرفأ بيروت لا سيما طرابلس وصيدا.

-تشكيل خلية ازمة لمتابعة تداعيات هذه الكارثة على الصعد كافة مؤلفة من دولة رئيس مجلس الوزراء، نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع الوطني، ووزراء الاقتصاد الوطني، والصحة العامة، والاشغال والنقل، والداخلية والبلديات، والخارجية والمغتربين، والشؤون الاجتماعية وقائد الجيش.
-حصر بيع الطحين للافران.

-التواصل مع جميع الدول وسفاراتها لتأمين المساعدات والهبات اللازمة وانشاء صندوق خاص لهذه الغاية.-تكليف الهيئة العليا للاغاثة تأمين ايواء العائلات التي لم تعد منازلها صالحة للسكن، والتواصل مع وزارة التربية لفتح المدارس لاستقبال هذه العائلات ومع وزير السياحة لاستعمال الفنادق لهذه الغاية او لاي غاية مرتبطة بعمليات الإغاثة.

-وضع آلية لاستيراد الزجاج وضبط اسعار المواد التي تستعمل في ترميم الاضرار”.

حالة الطوارئ لأسبوعين،وأعلنت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد عقب الجلسة الطارئة لمجلس الوزراء في قصر بعبدا، أنّه "تم تبنّي ما صدر عن المجلس الأعلى للدفاع لجهة إعلان بيروت مدينة منكوبة، وإعلان حالة الطوارئ لأسبوعين قابلة للتجديد".

الإقامة الجبرية 

وقالت إنّ "فرض الإقامة الجبرية سيكون على كلّ شخص متواطئ، لكنّه لن يشمل عدداً واسعاً من المسؤولين"، لافتاً إلى أنّ "التحقيق سيظهر في أقرب وقت ممكن، وأي شخص ينسحب من السلطة التنفيذية في هذا الوقت هو هروب من المسؤولية".

مستشفيات ميدانية 

وأضافت عبد الصمد أنّ "مجلس الوزراء كلّف الجيش والهيئة العليا للإغاثة بمسح للأحياء المتضررة، واستحداث 4 مستشفيات ميدانية حكومية"، إضافة إلى "فتح اعتماد استثنائي بقيمة مئة مليار ليرة من الموازنة العامة للحالات الطارئة".

تخصيص اعتمادات للمستشفيات 

وقرّر مجلس الوزراء "تخصيص اعتمادات للمستشفيات لمعالجة الجرحى، ودفع التعويضات لعائلات الشهداء" كما سيتم "حصر بيع الطحين للأفران، والتواصل مع الدول لتأمين المساعدات، وتكليف الهئية العليا للإغاثة لتأمين سكن للعائلات".

رسالة إنسانية من ماكرون 

وقالت عبد الصمد: "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يصل بيروت غداً عند الثانية عشرة ظهراً، حاملاً رسالة إنسانية ودعماً للبنان الذي اعتدنا عليه من الدولة الصديقة فرنسا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق