أبحث

الخميس، 12 أغسطس 2021

افلاطون حياته ونشاته

افلاطون حياته ونشاته

افلاطون الفيلسوف 

يعتبر أفلاطون احد أهم فلاسفة العالم في عصرنا هذا ، وليس فقط اليوم وانما مند العصر القديم وفلسفته شغلت و تشغل بال الفلاسفة في العالم، لان تاثيره الفلسفي ونظرياته الخاصة في الفكر اللاهوتي أو فلسفة اللاهوت،كانت سببا في اقتناعه بالمذهب الفيثاغورثي، وهو مبدأ ينادي بالثنائية في الكون وفي الإنسان،وهو المنهج الذي سار عليه القديسان أوغسطين و أنلسم ،مبرهنين على نظرية الطبيعة الآلهية للسيد المسيح، وكذلك طبيعة البشرية وهو ما كان له أكبر أثر في تطوير فلسفة اللاهوت في أوروبا.

 أفلاطون، تلميذ نجيب لسقراط أو للفيلسوف بالمعنى الاصطلاحي والدلالي للفظ، وعلى الرغم من أن أفلاطون قد أخذ أكثر علمه الفلسفي من خلال ملازمته لسقراط، إلا أنه استطاع أن يكون لنفسه فلسفة هي في الحقيقة متعارضة بل وفي حالة تضاد مع فلسفة أستاذه، لكن يحسب لأفلاطون الدخول في قضايا الفيزيقا والميتافيزيقا بشكل أكثر عمقًا ودقة مما فعل أستاذه سقراط.

حياته ونشاته

أفلاطون باللغة الاتينية Plato وباللغة اليونانية Πλάτων (عاش مابين فترة 427 ق.م - 347 ق.م) وهويسمى بأرستوكليس بن أرستون.ولد في مدينة أثينا أوأجانيطس،تاريخ ولادته بالتحديد غير معروف، والمرجح انه قد ولد عام 427 ق.م. وعرف بأفلاطون .كان ابوه أرستون وينتمي لكوديرين، من عائلة أرستقراطية عريقة كان لها دور في المجتمع اليوناني.

 هذا ما ذكره المؤرخ ديوجين ليوشيس (200م) على ان والد أفلاطون يرجع نسبه من أبيه إلى أحد ملوك أثينا يدعى Codrus. ومن أمه "فريكتونا"التي تنتمي هي الاخرى إلى ملوك ميسينيا. والدة أفلاطون اسمها بينكتوني باللغة اليونانية (Περικτιόνη) وهي من سلالة القانوني والشاعر اليوناني الأرستقراطي سولون. بينكتوني أخت اليوناني كريتياس وابنة كارميدوس.

والدا الفيلسوف أفلاطون كانا لديهم ثلاثة أبناء آخرين غير أفلاطون، الأكبر يسمى "أدمينتوس" والآخر "قولاكن" والأخيرة "بوتون" أم الفيلسوف سيوسيبس الذي تزعم أكاديمية أفلاطون بعد وفاته . وحسب ما ذكره أفلاطون في كتاب الجمهورية أن "أدمينتوس" و"قولاكن"كانا يكبرانه سناً.

عاش أفلاطون في أفضل فترات أثينا، حيث كانت الثقافة اليونانية في أوج ازدهارها في عهد بيركليس -عهد العلم السقراطي وفن فدياس، بعد موت ابيه تولى تربيته زوج امه "فورلامس" من "سولون".أفلاطون عاش داخل عائلة مثقفة، اهتمت بتربيته البدنيةً والفكرية، وحسب ماذكره "لوكيوس أبوليوس" أن الفيلسوف "سيوسيبس" أشاد بذكاء وسرعة تفكير أفلاطون، لتلقيه منذ صغره التعليم على يد مدرس خاص.

الفيلسوف "سيوسيبس" أطلق عليه اسم "أفلاطون"، في حين ان اسمه الحقيقي كان "أريستوكليس". أحرز العديد من الانتصارات في الدورات الأولمبية، حيث ذكر "ديئوتشيس" أن "أفلاطون" تصارع في دورة ألعاب "اسثميان". تعلم الشعر والموسيقى والرسم والجمباز والنحو، وأظهر ميلاً شديداَ إلي العلم الرياضي ثم اتجه إلى دراسة الفلسفة على يد أحد أتباع "هيرقليطس".

 وكان فناناً دائماً، مع أن إبداعاته ظهرت في مجال آخر من مجالات المعرفة. ظهر نبوغ أفلاطون وأسلوبه ككاتب واضح في محاوراته السقراطية (نحو ثلاثين محاورة) التي تتناول مواضيع فلسفية مختلفة: نظرية المعرفة، المنطق، اللغة، الرياضيات،حيث أبدع بها واعتمدها بكل فلسفته حيث على جدار منزله عبارة لا يدخل علي من ليس مهندساً. الميتافيزيقا، الأخلاق والسياسة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق