أبحث

الثلاثاء، 8 فبراير 2022

ريان الصغير الذي سقط في بئر عمقه 32 متر تحث الارض قاوم وواجه صعوبة الموت التي لم ينج منها

  

ريان الصغير الذي سقط في بئر عمقه 32 متر تحث الارض قاوم وواجه صعوبة الموت التي لم ينج



ريان اورام


ريان الصغير الذي سقط في بئر عمقه 32 متر تحث الارض قاوم وواجه صعوبة الموت التي لم ينج
عملت فرق خدمات الطوارئ المغربية على إنقاذ الطفل ريان البالغ من العمر خمس سنوات من بئر كان قد سقط فيه يوم الثلاثاء 1 فبراير في قرية إغران النائية في ريف شفشاون الشمالي والذي وافته المنية يوم السبت 5 فبراير 2022. بعد جهد للمنقذين المغاربة ليل نهار حتى اليوم الخامس من جهود ملحة ومدمرة للأعصاب بشكل متزايد لإنقاذ ريان ، ريان البالغ من العمر خمس سنوات حصر تحت الأرض في بئرعمقه 32 متر تحث الارض

وقد تقطعت السبل بالصبي لمدة خمسة أيام في بئر جاف ضيق وصعب الوصول إليه.

ابلغ الديوان الملكي المغربي في بيان رسمي ، مساء يوم السبت ، إن الطفل المغربي الصغير ريان الذي علق في قاع بئر لمدة خمسة أيام في شمال المغرب لقي حتفه. وجاء في البيان الصحفي "عقب الحادث المأساوي الذي أودى بحياة الطفل ريان أورام ، اتصل جلالة الملك محمد السادس بوالدي الفقيد الذي توفي إثر سقوطه في بئر" .

وكان الطفل البالغ من العمر خمس سنوات قد سقط بطريق الخطأ في بئر جافة وضيقة ويصعب الوصول إليها محفورة بالقرب من منزل العائلة في قرية إغران بإقليم شفشاون شمال المملكة ، الثلاثاء. وتمكن رجال الانقاذ من انتشالها مساء السبت.
واندفع الآلاف من المتعاطفين في الأيام الأخيرة كعلامة على التضامن وخيموا على الفور ، في هذه المنطقة الجبلية من الريف ، على ارتفاع 700 متر فوق مستوى سطح البحر. تم نصب حواجز معدنية منذ يوم الجمعة لاحتواء الحشد ، كما تم تأطيرها بواسطة جهاز كبير من القوات المساعدة.

أثار مصير ريان الكثير من التعاطف على الشبكات الاجتماعية في جميع أنحاء العالم ، من المغرب العربي إلى العراق واليمن وكندا والولايات المتحدة ، بجميع اللغات.وفي هذالصدد تم تشييع جنازة الصفل ظهر اليوم الاثنين في جنازة مهيبة بجماعة تمروت (إقليم شفشاون)، تشييع جثمان الطفل ريان اورام، حيث ووري الثرى بمقبرة الزاوية بدوار داروتان العليا بعد صلاتي الظهر والجنازة، بحضور عائلته وجمع غفير من سكان المنطقة والجماعات الترابية المجاورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق