أبحث

الخميس، 10 مارس 2022

الجيش الأوكراني يهجم وروسيا تعلن انها لا تريد الإطاحة بحكومة ألاوكرانيين

 الجيش الأوكراني يهجم وروسيا تعلن انها لا تريد الإطاحة بحكومة ألاوكرانيين


مستجدات حرب روسيا واكرانيا 

اليوم الخامس عشر من الحرب بين روسيا واكرانيا ،ومن مستجداته اعلان مستشار وزير الداخلية فاديم دينيسينكو عن شن هجوم مضاد لقواتهم المسلحة بالقرب من كييف وتدمير 5 دبابات معاديةيقول في خطاب مباشر : "كانت الليلة صعبة للغاية ، لكن بشكل عام يمكننا القول ان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اكد استعداد بلاده للحوار ورفضها الاستسلام.

حمّل فولوديمير الدول الغربية مسؤولية كارثة إنسانية إذا لم يفرِض حظرا للطيران ، وطلب ايضا الرئيس الأميركي جو بايدن اخد قرار يفرض الحظر على استيراد منتجات الطاقة الروسية وجعله قرارا عالميا وفي المقابل شكر فولوديمير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لاتخاذه قرارا مماثلا.

الكارثة الانسانية التي ذهب اليها بوتين هي شن روسيا غارة جوية على مستشفى للأطفال في مدينة ماريوبول جنوبي أوكرانيا، وقال في تغريدة مرفقة بمقطع فيديو عن المستشفى المدمر: إن الناس والأطفال ما زالوا تحت الأنقاض.

اعلنت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ان الحرب لم تشمل مهام الإطاحة بالحكومة الحالية في أوكرانيا ،هذا ما افادت به في خطاب زاخاروفا المباشر تقول: "مهامها لا تشمل احتلال أوكرانيا ، أو تدمير دولتها ، أو الإطاحة بالحكومة الحالية.

انها ليست موجهة ضد السكان المدنيين ".لماذا هذا مهم : عدم ولاء السلطات الأوكرانية للاحتلال الروسي ورفض تسليم دونباس هو أحد أسباب هجوم الكرملين.و رئيس الدولة المعتدية ، فلاديمير بوتين ، يصف قيادة أوكرانيا بأنها "عصابة من مدمني المخدرات والنازيين الجدد" والحرب "تنكر".

وأمام شعبه ، وصف رئيس الدولة المعتدية ، فلاديمير بوتين ، قيادة أوكرانيا بـ "عصابة من مدمني المخدرات والنازيين الجدد" والوطنيين الأوكرانيين الذين يدافعون عن وطنهم ضد الروس بـ "الجماعات القومية".

ومصدر الكلمة  التي القاها بوتين الرئيس الروسي في لقاء عملياتي مع أعضاء مجلس الأمن برقية "ريا نوفوستي". مشيدا   بأفعال الجيش الروسي ، واصفا إياها بـ "البطولية".في الوقت نفسه ، قال بوتين إن "الاشتباكات الرئيسية" للجيش الروسي على أراضي أوكرانيا "ليست مع القوات الأوكرانية النظامية ، ولكن مع الجماعات القومية المسؤولة عن الإبادة الجماعية في دونباس".

يقنع بوتين شعبه بأن "العناصر القومية التي تم إدخالها إلى الوحدات النظامية الأوكرانية لا تحرضهم فقط على المقاومة المسلحة ، بل تلعب دور قوات المتاريس".بعد هجوم الجيش الروسي على المدن الأوكرانية ، يدعي بوتين أن "بندر والنازيين الجدد" يزيحون الأسلحة الثقيلة ، بما في ذلك أنظمة إطلاق النار "مباشرة في المناطق الوسطى من المدن الكبرى .

 بما في ذلك كييف وخاركيف" للرد على المجمعات الروسية. . بالمناطق السكنية ".وكل هذا ، كما يقول بوتين ، يحدث "بناء على توصية من المستشارين الأمريكيين".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق