أبحث

الاثنين، 15 فبراير 2021

بيل جيتس مديرمايكروسوفت تنبأ بكورونا قبل 5 سنوات ومن وراءالوباء

بيل جيتس مديرمايكروسوفت تنبأ بكورونا قبل 5 سنوات ومن وراءالوباء
بيل جيتس-"مؤسس مايكروسوفت"

مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل جيتس، تنبأ ظهور كورونا قبل 5 سنوات وان أحد الأدمغة وراء الوباء


مرت 14 شهرا تقريبا تحث وطاة فيروس كورونا ،الوباء الخطير الذي اتى على طي صفحات حياة الملايين من البشر، هذه الصفحات اذا ما جمعت لاتكفي ان تؤلف كتابا او اثنين وانما مجلدات ، وهي صفحات  تقاس بنفس ارقام منخرطي المواقع الالكترونية المتنوعة وبغض النظر عن ذوي الهواتف الذكية،. واشير هنا الى مؤسسي الشبكة العنكبوتية واشكرهم جزير الشكر.

 وشكرأ لكل علماء العالم على الاكتشاف الذي سهل لنا، علم من علوم التواصل،الذي سهل لنا ايضا كيف نؤلف ونكتب ،وكيف نتعامل مع كل موجات الحياة،بايجابيتها وسلبياتها،افراحها و احزانها، ومع متغيرات هذا الكوكب الصغير ،بعدما اصبحنا نستيقظ من نومنا ، وكل مايخطر على البال ان تلقي نظرة و لوموجزة حول مايجري حول العالم، من احذاث واخبار دولية، ومعرفة جميع ثقافات العالم، من اثارها وتقاليدها وعاداتها .

لكن ما تصدرمن اخبار هذا الكوكب مند تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 الفيروس المستجد، الذي ظهر بووهان الصين في شهر دسمبر 2019 ، الذي مافتئ ان انتشر بسرعة البرق حول العالم رغم تحذير الطبيب الصيني مكتشف الفيروس المعتقل من طرف الشرطة الصينية وتهديده بكتمان السروعدم افشاء سر ظهور وباء خطير يهدد العالم. رحمة الله عليه.وجعله من الشهداء الاوفياء لربه.واسكنه جناة النعيم.

قلنا تركّز تفكير العالم على إيجاد لقاح مناسب لمواجهة كارثة القرن العشرين والذي سينهي مأساة انتشار فيروس كورونا حول العالم بعدما طال الملايين، دون أن يلتف أحد إلى الحياة ما بعد الجائحة. بما ان السيد بيل غيتس مؤسس شركة ماكروسفت ،وهو صاحب المعلومة قبل ان نتوصل بها نحن،
 اصحاب المواقع .

ستكون له كافية المعلومات، رغم سريتها حسب سياسة الخصوصية، وصاحب الحفاظ على حقوق النشر ،سيكون ادرى بالمعلومات التي من شانها، ان تكون الحجة الحقيقية لحل ما من شانه ، الاعلان عن الندوة الصحفية التي اجراها مع المؤسسة إلاخبارية الدولية" رويترز".

فيروس كورونا كوفيد19: مؤسس شركة "مايكروسوفت بيل جيتس قال ان أحد الأدمغة كان وراء هذا الوباء، الملياردير كسر حاجز الصمت في ندوة صحفية مع المؤسسة إلاخبارية الدولية" رويترز" ، قال جيتس إن ملايين المنشورات عبر الإنترنت و "نظريات المؤامرة المجنونة" عن هذا الوباء وعن المتخصص الأمريكي الكبير في الأمراض المعدية أنتوني فوسي.

قال ترجع جزئيًا إلى مزيج من الوباء المخيف وقوة وسائل التواصل الاجتماعي، قال بيل جيتس، مؤسس Microsof ،الذي تحول إلى جمعوي خيري ، إنه فوجئ بعدد نظريات المؤامرة "المجنونة" و "الشريرة" التي انتشرت عنه على وسائل التواصل الاجتماعي منذ بداية جائحة كوفيبد ،و قال السيد جيتس يوم الأربعاء إنه يود معرفة ما وراء هذه النظريات.

واكد ايضا ، انه "لم يكن بإمكان أحد أن يتنبأ بأنني والدكتور Fauci سنكون في قلب هذه النظريات الشريرة حقًا"."أنا مندهش جدًا من هذا. آمل أن تختفي ".وتعهد بيل جيتس ، من خلال مؤسسته الخيرية بيل وميليندا جيتس ، بتخصيص ما لا يقل عن 1.75 مليار دولار للاستجابة العالمية للوباء.

 وهذا يشمل دعم بعض مصنعي اللقاحات والتشخيصات والعلاجات المحتملة.منذ بداية الوباء قبل عام ، انتشرت ملايين المؤامرات عبر الويب ، مما أدى إلى تغذية معلومات مضللة حول فيروس كورونا وأصوله ودوافع أولئك الذين يعملون على مكافحته.وفقًا لهذه النظريات ، ابتكر الدكتور Fauci و Bill Gates الوباء لإخلاء الأرض. 

كما أنهم يرغبون في الاستفادة من اللقاحات لإدخال رقائق دقيقة يمكن تتبعها في أجسام الرجال."لكن هل يؤمن الناس حقًا بهذه الأشياء؟ سأل السيد جيتس."سنضطر حقًا إلى تثقيف أنفسنا حول هذا الأمر خلال العام المقبل وفهم ... كيف يغير هذا سلوك الناس وكيف ينبغي أن نقلل من ذلك."

بيل غيتس يكشف تحديات ما بعد كورونا


مؤسس شركة "مايكروسوفت" نبّه العالم من خلال تحديين رئيسيين


بيل غيتس ونظريات المؤامرة حول كورونا، أعلن اليوم بعد خروج الشركات بعدد من الاحتمالات حول اللقاحات، حان الوقت للتفكير بالحياة بعد كورونا، ليطل علينا الملياردير الأميركي بيل غيتس ويطلق تحذيراته. وصفهما بتحدّيان رئيسيّان.مؤسس شركة"مايكروسوفت"الأميركية، بيل غيتس، سلّط الضوء على التحديات التي سيواجهها العالم، بعد القضاء على وباء كورونا الذي غير معالم حياة البشر خلال الأشهر الماضية.

التغير المناخي

 كاشفاً عن تحديين رئيسيين سيتوجب على الناس مواجهتهما بعد التعافي من كوفيد-19 بشكل نهائي، وهما التغير المناخي والحروب البيولوجية.وأشار الرجل الأشهر إلى تنامي حجم الغازات الدفيئة التي تؤثر على الغلاف الجوي سنويا، لافتا إلى ضرورة إيقاف تلك الانبعاثات، للحيلولة دون هلاك الأرض بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.

داعياً في مقابلة مع صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، للعمل على الوصول بهذه الانبعاثات إلى الصفر، لافتا إلى صعوبة هذه المهمة.كما أوضح أنه وبسبب كورونا تراجعت النشاطات الصناعية حول العالم، الأمر الذي سبب انخفاضا في حجم الغازات بنسبة 5%، وهي نسبة منخفضة جدا مقارنة بما هو مطلوب لحماية كوكبنا، بحسب قوله.

وردا على سؤال حول الواجب عمله بعد القضاء على فيروس كورونا وما قد يرافق ذلك من عودة الانبعاثات الضارة إلى حالها قبل الوباء، أوضح غيتس أنه على البشر التركيز على التقنيات والسياسات والنشاطات التي ستضعنا على طريق القضاء على غازات الدفيئة بحلول العام 2050".

الحروب البيولوجية

الحروب البيولوجية أيضاً لفت إلى أنه علينا أن نكرّس أنفسنا في السنوات القادمة لخدمة هدف القضاء على الغازات المسببة للاحتباس الحراري بشكل نهائي.يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد قد قتل حتى اليوم أكثر من مليوني إنسان حول العالم منذ أول إعلان عن ظهوره في الصين عام 2019، فيما أصاب أكثر من 100 مليون إنسان.

يقول بيل جيتس ، المؤسس المشارك لشركة Microsoft والذي تحول إلى فاعل خير ، إنه فوجئ بعدد نظريات المؤامرة "المجنونة"و"الشريرة" التي انتشرت عنه على وسائل التواصل الاجتماعي منذ بداية جائحة COVID-19. قال رجل الأعمال يوم الأربعاء إنه يود معرفة ما وراء هذه النظريات.

وقد سبق للملياردير وانا لااقول الملياردير نقدا وانما اقول اصدقاء الملايير من البشر حول العالم ، قد سبق وتنبأ حادث الوباء وحتى عدد القتلى الممكن فقدانهم وصدق من قال "صدق المنجمون ولو كذبوا"غيتس تنبأ قبل 5 سنوات في سنة 2015 ، ان سيحل وباء سيقتل البشر وبعها ستعود الحياة الى طبيعيتها.بعدما سيشكل صدمة للحكومات والأنظمة الصحية حول العالم،

وقد ظهر مقطع الفيديوعلى مواقع التواصل ،لتاكيد،ما اعلن عنه موسس شركة ماكروسفت.وتداول بشكل كبير،أظهر مؤسس شركة "مايكروسوفت"، الملياردير الأميركي بيل غيتس، قبل 5 سنوات، وهو يصدر تحذيرا بشأن "وباء سيقتل ملايين البشر".

وتطرقت الإعلامية الكوميدية الأميركية إلين ديجينيريس، إلى مقطع فيديو المؤثق خطابا ألقاه بيل غيتس ضمن سلسلة خطابات "Ted Talks"، عام 2015، قال فيه إن العالم سيتعرض لوباء خلال السنوات المقبلة،والذي سيحصد 10 ملايين شخص تقريبا .قال غيتس في مقطع الفيديو: "إذا كان هناك شيء سيقتل أكثر من 10 ملايين شخص خلال السنوات القليلة المقبلة.

 فإنه من المرجح أن يكون فيروس معد جدا، أكثر من إمكانية أن يكون حربا.. ليست الصواريخ (السبب)، وإنما الميكروبات".مضيفا في خطابه: "لقد استثمرنا مبالغ كبيرة في الردع النووي، لكننا في الواقع استثمرنا القليل جدا في نظام لوقف الوباء. لسنا مستعدين للوباء التالي". وخلال اللقاء الذي أجري بتقنية الفيديو (عن بعد)، سألت ديجينيريس الملياردير الأميركي.

 عما إذا كان قد استعد للوباء الذي توقعه، كما هو الحال اليوم مع فيروس كورونا، ليرد غيتس قائلا: "كان الهدف من حديث عام 2015، هو أن تعمل الحكومة لتتستعد وتكون جاهزة للوباء التالي".مضيفا" ان كان هذا سيعني أنه سيكون لدينا القدرة على التشخيص بسرعة كبيرة، ولدينا الأدوية بسرعة كبيرة، وحتى اللقاح.. كل هذه الأشياء كانت ستحدث أسرع بكثير مما نمر به الآن".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق