اخبار عاجلة تكساس تنتظر هنا ، أول إعصار لهذا الموسم في المحيط الأطلسي

أبحث

السبت، 25 يوليو 2020

اخبار عاجلة تكساس تنتظر هنا ، أول إعصار لهذا الموسم في المحيط الأطلسي

Texas is waiting for Hanna, the first hurricane of the season in the Atlantic Ocean

اخبار عاجلة
من لو فيغارو مع وكالة فرانس برس 

إعصار لموسم 2020 في المحيط الأطلسي"هانا"

حذرت خدمات الطقس من أن تكساس تستعد يوم السبت 25 يوليو لوصول أول إعصار لموسم 2020 في المحيط الأطلسي ، هانا ، والذي قد يتسبب في فيضانات كبيرة.تحمل رياحًا تصل سرعتها إلى 120 كم / ساعة ، من المتوقع أن يزداد قوة إعصار الفئة 1 (من 5) قبل أن يضرب ساحل تكساس في فترة ما بعد الظهر أو في وقت مبكر من المساء ، وفقًا للمركز الوطني للأعاصير (NHC).

يمكن أن يرتفع مستوى سطح البحر أكثر من 1.5 متر في بعض الأماكن وقد يصل هطول الأمطار إلى 45 سم محليًا في جنوب تكساس ، وهي ولاية تأثرت بالفعل بزيادة كبيرة في عدد الإصابات إلى الفيروس التاجي الجديد.
وشجعت خدمات الأرصاد الجوية السكان على طريقها إلى "اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية أنفسهم" واتباع أي "أوامر إخلاء وتعليمات أخرى من السلطات المحلية".

في المحيط الهادئ ، من المتوقع أن يضعف إعصار دوغلاس ، الذي وصل إلى الفئة 4 على مقياس سافير-سيمبسون يوم الجمعة ، تدريجياً مع اقترابه من الأرخبيل الأمريكي في هاواي."هانا"، أول أعاصير المحيط الأطلسي لعام 2020،وصل إلى ولاية تكساس الأميركية، مرافقة أمطار غزيرة ورياح عاتية وويحتمل ان يتسبب بفيضانات شديدة الخطورة، في وقتٍ تواجه فيه ولايات الجنوب الأميركي مواجهة وباء كورونا كوفيد-19.

كان وصول اعصار "هانا" جزيرة بادري عند الساعة الخامسة مساء 05 بالتوقيت المحلي، واجتاح سواحلها برياح سرعتها تصل إلى 145 كلم في الساعة، بحسب ما أعلن المركز الوطني للأعاصير. أعلن المركز أن هذا الإعصار من الفئة الأولى (على سلّم من خمس درجات تصاعدية)، تراجع إلى عاصفة استوائية حوالى الساعة السادسة بتوقيت غرينتش لكن لن ترافقه رياح تبلغ سرعتها 115 كلم في الساعة.

ومن المتوقع أن يتوجه مساء السبت نحو جنوب تكساس على أن يواصل سيره الأحد نحو شمال شرق المكسيك. واكد المركز الوطني للأعاصير إنّه "من المتوقّع أن يؤدّي "هانا" إلى أمطار غزيرة في أجزاء من جنوب تكساس وشمال شرق المكسيك، وهذه الأمطار ستؤدي إلى فيضانات مفاجئة تشكّل خطراً على الحياة" وقد تتسبّب في ارتفاع مستوى المجاري المائية وفيضانها.

الاعصارلم يسجل اية ضحايا أو أضرار مادية حتى الحين، فيما تباطأت سرعة رياحه إلى 130 كلم بالساعة، وقد تضعف أكثر خلال الليل. و الإعصار يمكن ان يؤدي إلى هطول الأمطار قوية وبكمية كبيرة تبلغ 45 سنتم بحلول الاثنين على جنوب تكساس وولايتي كواهيلا ونويفو ليون المكسيكيتين، فضلاً عن شمال ولاية تاموليباس.

خبراء الأرصاد الجوية اضافوا في اعلنهم أن العاصفة ستواصل ضرب السواحل وقد يصل ارتفاع الأمواج إلى 1,8 متر. ودخول الإعصار الاراضي اليابسة من نقطة تقع على بُعد حوالي مئة كلم من كوربوس كريستي في تكساس. ومدينة كوربوس كريستي التي يبلغ عدد سكانها 325 الف نسمة هي إحدى أبرز بؤر فيروس كورونا المستجدّ في ولاية تكساس. وقد أغلقت سلطاتها المكتبات والمتاحف تحسّباً لوصول الإعصار، وفق ما أوردت وسائل إعلام محلية.

والأضرار لا تزال محدودة حتى الآن. وقد دخلت المياه متحف الفنون في المدينة، وسجل انقطاع للتيار الكهربائي في بعض المناطق. الصور الجوية المرصودة اظهرت في كوربوس كريستي دخول المياه إلى المتحف الواقع على الشاطئ.
وأظهرت صور أخرى بثتها قناة "سي بي إس" الحطام وأغصان الأشجار متناثرة في شوارع المدينة وفي موقع للتخييم، بينما بدت بعض المباني مهدمة.

في حين تنتظر السلطات المحلية ظهور زوابع خلال الليل في بعض المناطق الساحلية، وفق وسائل الإعلام المحلية. - "احموا عائلاتكم" - تسجيل وجود منخفضين جويين آخرين نشطين السبت، هما الإعصار دوغلاس الذي يتوجه نحو أرخبيل هاواي في المحيط الهادئ، والعاصمة الاستوائية غونزالو قرب جزر ويندوارد في الأطلسي.

ودون دونالد ترامب الرئيس الأميركي في تغريدة على موقع التواصل "نوينر" "تراقب إدارتنا من كثب الإعصار دوغلاس قرب هاواي والإعصار هانا الذي وصل إلى تكساس". وأضاف "نواصل التنسيق مع هاتين الولايتين - اصغوا إلى أجهزة الطوارئ - واحموا عائلاتكم وأنفسكم جيداً".

وتتصدر الولايات المتحدة البلد الأكثر تضرراً في العالم من فيروس كورونا المستجد، حيث بلغ عدد الإصابات فيها 4,2 مليون. وسيتعين على السلطات إيجاد سبل لمنع انتقال العدوى بين الأشخاص الذين سيضطرون على مغادرة بيوتهم هرباً من موسم الأعاصير.

وتحول دوغلاس الذي صنف بدايةً إعصاراً من الدرجة الرابعة، إلى عاصفة من الدرجة الأولى مع بلوغ سرعة الرياح الناجمة عنه 145 كلم في الساعة. وأطلق إنذار بحصول إعصار في جزيرة أواهو في هاواي.

من جهتها حذرت السلطات الفنزويلية من أمطار غزيرة ورياح عاتية مع اقتراب العاصفة غونزالو من الكاريبي. وضربت أمواج عالية الساحل الشرقي للبلاد فيما انقطع التيار الكهربائي في بعض المناطق السبت، كما أفادت وسائل إعلام فنزويلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق