أبحث

الأربعاء، 1 أبريل 2020

فيروس كورونا كوفيد 19 و اخر احصائيات يوم 31 مارس 2020 corona virus covid 19

فيروس كورونا كوفيد 19 و اخر  احصائيات يوم 31 مارس 2020   corona virus covid 19

فيروس كورونا التاجي

المغرب

 فيروس كورونا التاجي، حط الرحال وانتشر في أنحاء المملكة المغربية ،وتبين ذلك من خلال تصريحات وزارة الصحة المغربية ، حيث أعلنت على أن عدد الإصابات بفيروس كورونا وصل إلى 602 حالة. وهو في تزايد مستمر رغم الاحتياطات والتدابير التي اتخذها المغرب.

مند الإعلان عنه. وصرحت أيضا على أن عدد الوفيات بلغ 36 حالة وفاة، و تشافت 15 حالة. و إذا ما قارنا هذه الإعداد بالنسبة مع الدول المصابة بالوباء، نجد أنها نسبة ضئيلة مقارنة بهم.و الصورة التبيانية توضح إحصائيات الإصابات و الوفيات حسب كل جهة من المغرب.
تفشى الفيروس هي كل ارجاء العالم   حيث بلغ عدد ضحاياه ، إلى حوالي 38 ألف شخص وما لا يقل عن 786 ألف مصاب منذ ظهوره في  مدينة ووهان الصينية في ديسمبر من العام الماضي.ولازال في استمرار
حصد الأرواح يوما بعد يوم،في الوقت الذي  تحاول حكومات الدول المتعددة فرض إجراءات استثنائية لمواجهته.

 وفي غياب لقاح أوعلاج مثبت ضد هذا الوباء،نجد أكثر من ثلاثة مليارات نسمة معزولين داخل منازلهم في جميع دول العالم،واليكم احصايات بعضهم وهي كالتالي : امريكا ،         ايطاليا، فرنسا و ايران.

امريكا 

من بين دول العالم المتاثرة بالوباء الولايات المتحدة التي كانت تستهين من الوباء فقد تحولت الى بؤرة الوباء مع تسجيل 164359 حالة مؤكدة، و3173 حالة وفاة . لحد اليوم و مقارنة مع ايطاليا ،فإن عدد الوفيات حاليا أقل بكثير مما هو عليه.ورغم ذلك فانها، تتهيأ الى تمديد إجراءات التباعد الاجتماعي والدعوات لحبس السكان خلال شهر أبريل.

في مدينة نيويورك التي تعتبر قلب الوباء في الولايات المتحدة،اعلن فيها حالة الطوارئ  كباقي دول العالم ، وان هذه القرارت الحكومية المتخدة، ستصبح صارمة بشكل متزايد في ولاية نيو جيرسي ، و فرض حظر التجول ابتداء من يوم الاثنين. 

صرح الرئيس الامريكي ترامب في مؤتمر صحفي يومي معتاد قائلا:"المسافة الاجتماعية: مسألة حياة أو موت".في الوقت الذي اعلنت فيه ولاية كاليفورنيا أول ولاية في الولايات المتحدة إغلاقها.للمرافق العمومية والخاصة.اعلنت الولايات المتحدة تحفيزا لاقتصادها بنحو 2 تريليون دولار.

كما علقت الولايات المتحدة يوم الجمعة إصدار جميع التأشيرات العادية لجميع دول العالم وسط الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا. ، إغلاق الحدود بين الولايات المتحدة وكندا مؤقتًا.

ايطاليا

تاتي ايطاليا وحسب بيانات الرصد الصحي المتعلق بانتشار فيروس كورونا الجديد، على التراب الوطني الايطالي ،  ابلغ عن تسجيل 2017 حالة مؤكدة جديدة ليضاف الى العدد الاجمالي للحالات المؤكدة، ليصبح 77635 حالة.

 منها 28192 حالة مرض، يوجدون في المستشفيات ظاهرة عليهم الأعراض العدوى،و 4023 في العناية المركزة ، بينما 45420 في العزل المنزلي. اما عدد المتوفين ، فقد سجل 837 حالة وفاة ليصبح العدد الاجمالي هو 12428 حالة وفاة. حسب اعلانات مؤسسة الصحة العليا الايطالية.

المانيا

المانيا سجلت وفي جل البلاد 22213 حالة مؤكدة و 84 حالة وفاة . الى حدود هذا اليوم.كما بلغ عدد المتعافين 207 حالة. وذلك حسب مصادر مختلفة مكلفة بإحصاء ضحايا فيروس كورونا حول العالم. وسوف تعطي موجز الحالات حسب الولايات الالمانية.

وحسب ما تنا قلته عدة مواقع ألمانية، ما حبى بألمانيا الى ان تكون خامس دولة عالميا من حيث تفشي فيروس كورونا كوفيد 19. وسنقدم لكم ذلك حسب الولايات وهي كالتالي:  
ولاية شمال الراين ويستفاليا: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 6740،و 30 حالة وفاة.

ولاية بادن فورتمبيرغ: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 3818 ،و 17 حالة وفاة. ولاية برلين: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 1025 ،و 01 حالة وفاة.
ولاية بافاريا: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 3695 ،و 21 حالة وفاة.

ولاية هسن:بلغ عددالإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 1166،و02 حالتان وفاة.ولاية راينلند-بالاتينات: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 1062،و02 حالتان وفاة.
ولاية هامبورغ: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 768 ،و 01 حالة وفاة.
سكسونيا السفلى: بلغ عدد الإصابات المؤكدة حتى اليوم حالة 1452 ،و 04 حالات وفاة.

وأزاء هذا الوضع، اعتزمت الحكومة الألمانية عن كشف خطة إنقاذ اقتصادي بقيمة 822 مليار يور لمواجهة فيروس كورونا في ألمانيا وهو مبلغ لم يخصص من قبل ومنذ الحرب العالمية الثانية، لتمويل مكافحة الوباء.

ودأبت الحكومة إلى طلب إذن من البرلمان الالماني لرفع السقف القانوني لاقتراضها السنوي، وذلك لأجل تدابير استثنائية منها مساعدة العاملين المرغمين على العمل الجزئي في مواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19. والمبلغ الذي قررت الحكومة طلب قرضه هو 156 مليار يورو للعام 2020. 

فرنسا

ابلغ المدير العام للصحة الفرنسية جيروم سالومون، اليوم عن تسجيل1749 حالة جديدة ومؤكدة ليرتفع عدد الذين دخلوا المستشفيات للمعالجة نحو 22,800 حالة، وابلغ ايضا عن تسجيل 499 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لتصل حصيلة الوفيات 3523 شخصا.

 اما عدد المتعافين فقد بلغ 9444 حالة شفاء مند فاتح مارس ويعتبر اليوم الثالث على التوالي لارتفاع وثيرة الوباء في فرنسا.رغم فرض الاغلاق العام لمواجهة كورونا.
وهذا ثالث يوم على التوالي تتسارع فيه وتيرة الوفيات في فرنسا في ثالث أسبوع من إجراءات الإغلاق العام في محاولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وقال جيروم سالومون في مؤتمر صحفي إن عدد حالات الإصابة ارتفع إلى 52128 بزيادة 17 في المئة خلال 24 ساعة ربما بسبب حقيقة أن فرنسا زادت من الاختبارات.
وقال سالومون إن 5565 شخصا في حالة خطيرة وبحاجة لأجهزة تنفس بزيادة 09% عن يوم الإثنين وهو معدل زيادة أبطأ بشكل طفيف بالمقارنة مع اليوم السابق. 

ايران

اعلنت السلطات الصحية عن تسجيل 3111 حالة إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية. كما اعلنت رسميًا عن إجمالي 44606 حالة مؤكدة في إيران.
وأشارت إلى أن عدد الحالات التي تم نقلها بالمستشفى وعددها هو 3703 حالة حرجة فيما سجلت تعافي 14656 حالة.

وذلك بعد أن بذلت كل شيء لتجنب فرض إجراءات الاحتواء أو الحجر الصحي ، قررت الحكومة الإيرانية في 25 مارس حظر جميع الرحلات بين المدن. يمكن تمديد الإجراء ، الذي دخل حيز التنفيذ بعد يومين ويسري حتى 8 أبريل.ودُعي السكان لعدة أسابيع للبقاء في منازلهم "قدر الإمكان" ، دون أن يكونوا محاصرين رسميًا.

كرر الرئيس حسن روحاني ، الثلاثاء ، دعواته للسكان للبقاء في منازلهم ، مؤكدا أن الحدائق العامة في جميع أنحاء البلاد ستغلق غدا الأربعاء ، بمناسبة يوم الطبيعة الذي يحتفل به الإيرانيون. النزهات في المتنزهات أو خارج المدن ، في اليوم الثالث عشر من رأس السنة الإيرانية .

. و التبيان الاتي يبين احصاء الاصابات و الوفيات لبعض دول العالم حسب مدونة طقس العرب كاسبانيا، الصين، المانيا ،فرنسا، ايران، المملكة المتحدة ،سويسرا.

و العالم يتوقع أن ترتفع الإصابات بفيروس كورونا، اكثر من الحالة التي عليها الى حد الان،و ما يتوجب عليه في هذه الظروف العصيبة ،هو الالتزام بالحجر الصحي، و اعلان الطواريء، و الحظر من السفر و التنقلات بين المدن، و بين المنازل الا عند الضرورة،

واتمنى من الله العلي القدير ان يسقط عنا هذا الوباء و السلام.