أبحث

الجمعة، 3 أبريل 2020

الصين وفيروس كورونا كوفيد Corona covid 19 Virus 19


الصين وفيروس كورونا كوفيد Corona covid 19 Virus 19
مدينة ووهان اول من عرفت فيروس كورونا التاجي
 
        الصين اول دولة أصيب سكانها بفيروس كورونا، و بدأ يتنامى الى ان حصد آلاف الأرواح البريئة في رمشة عين ، وبدأ يتفشى عبر العدوى إلى دول العالم بواسطة الأشخاص المتنقلين عبر الطائرات المسافرة إلى جميع قارات الكرة الأرضية. حينها أعلن عن الوباء التاجي القاتل.

ووهان و انتقال العدوى الى اوروبا بريطانيا و اسيا 

الصين وفيروس كورونا كوفيد Corona covid 19 Virus 19
ووهان و انتقال العدوى الى امريكا وكندا

  أصيبت الصين، ثم أوربا،  ثم الولايات المتحدة،وكندا وهلم جر بسبب المسافرين المتنقلين بين القارات الخمس.الفيروس القاتل، لا يفرق بين البشر، لا من حيث السن،  ولاالجنس، ولا الإنتماء العرقي، او الطبقية .فهو العادل بين البشر،ان اصابه وكانت حججه قوية فهو يبرؤه ،و من كانت حججه ضعيفة فهو بين البراءة و الموت ،ومن لا حجج له تصبه ويمت.قال زهير بن أبي سلمى في إحدى معلقاته :


سَئِمتُ تَكاليفَ الحَياةِ وَمَن يَعِش   ثَمانينَ حَولاً لا أَبا لَكَ يَسأَمِ 

رَأَيتُ المَنايا خَبطَ عَشواءَ مَن تُصِب   تُمِتهُ وَمَن تُخطِئ يُعَمَّر فَيَهرَمِ 

وَأَعلَمُ عِلمَ اليَومِ وَالأَمسِ قَبلَهُ  وَلَكِنَّني عَن عِلمِ ما في غَدٍ عَم

وَمَن لا يُصانِع في أُمورٍ كَثيرَةٍ   يُضَرَّس بِأَنيابٍ وَيوطَأ بِمَنسِمِ

وَمَن يَكُ ذا فَضلٍ فَيَبخَل بِفَضلِهِ   عَلى قَومِهِ يُستَغنَ عَنهُ وَيُذمَمِ
 ووهان و انتقال العدوى الى امريكا وكندا

   و هنا اشير الى ان الوباء، لا يفرق بين احد من خلق الله ،كاصابة امير موناكو البير 2 ، و فنانين، منهم العازف الكاميروني للسكسونيات ،لاعبي كرة القدم ،كالفرنسي بيليز ماتويدي، لاعب نادي جوفنتوس لكرة القدم،وغيرهم. 

    و في ظل هذه الحرب العالمية مع الوباء، و انتشاره، نحث جميع المواطنات، و المواطنين،الجلوس في منازلهم،رغم انه يجعلنا بحاجة لبعض وسائل المتعة المنزلية، فهي مرحلة ستزول ان شاء الله.
    و لنتمكن من القضاء عليه، يجب علينا  القيام بالتضحية اللازمة :  احترام حالة الطوارئ المفروضة من طرف السلطات،الجلوس في المنازل ،النظافة ،عدم التصافح ، المحادثاث عن بعد بين الاشخاص، التعقيم.

     وفي حالة الشكوك بالمرض ،يجب الاعلان عنه قبل فوات الاوان ،اللهم غلبنا على القضاء عليه، وكن عونا للحفاظ على امتك، و اشف جميع المصابين، وانزل رحمتك على المتوفين،      واسكنهم جنات النعيم، انك على كل شيء قدير.