الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يعلن انه بعد التحليلات السلبية فهو غير مصاب بالفيروس التاجي ب covid19 Brazilian-President-air-Bolsonaro-declares-that-after-negative-analyzes-he-is-not-infected-with-coronavirus-with-covid19

أبحث

السبت، 25 يوليو 2020

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يعلن انه بعد التحليلات السلبية فهو غير مصاب بالفيروس التاجي ب covid19 Brazilian-President-air-Bolsonaro-declares-that-after-negative-analyzes-he-is-not-infected-with-coronavirus-with-covid19

covid19 Brazilian-President-air-Bolsonaro-declares-that-after-negative-analyzes-he-is-not-infected-with-coronavirus-with

  السبت 25 يوليو2020 

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يعلن انه بعد التحليلات السلبية فهو غير مصاب بالفيروس التاجي ب covid19 وذلك بعد أن تم تشخيص حالته في 7 يوليو 2020.
ويعلن ان العلاج ينسبه إلى علاجه بهيدروكسي كلوروكوين.

وأعلن جاير بولسونارو هذا على حسابه على تويتر بعد إعادة اختباره: " RT-PCR لـ SARS-CoV 2: سلبي. كتب: "أتمنى لك يومًا لطيفًا " ، مصحوبًا بصورة لنفسه وهو يبتسم ، ويرفع إبهامه ويعرض علبة من هيدروكسي كلوروكوين ، في وجبة الإفطار. 

وفي صورة معبرة تبدو وكأنها لقطة من إعلان ترويجي، يظهر الرئيس البرازيلي رافعاً إبهام إحدى يديه وحاملاً بالأخرى علبة من عقار "هيدروكسي كلوروكين"، معلناً تعافيه من كورونا، في وقت بلغت أعداد الإصابات في العالم مستوى قياسيا. 

ودلك بتسجيلها نحو 2,3 مليون إصابة، بفيروس كورونا المستجد، وكانت إصابة بولسونارو ظهرت في 7 يوليو. وكتب على تويتر السبت "نتيجة فحص RT-PCR لسارس-كوف2: سلبية. يوم سعيد للجميع". 

لكن الوباء يواصل تفشيه في العالم مع تسجيل أكثر من 280 ألف إصابة يومية الخميس والجمعة، في أرقام قياسية عززت النزعة نحو العودة إلى القيود أو فرض أخرى جديدة في أرجاء العالم.

اصابات غبر مسبوقة 

ومنذ الأول من يوليو، سُجّل رسمياً أكثر من خمسة ملايين إصابة، ما يناهز ثلث الإصابات المسجّلة منذ بداية تفشي الوباء نهاية ديسمبر.وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان "ليست أي دولة بمنأى"، مضيفة أنّ الارتفاع في عدد الإصابات سببه انتقال العدوى بشكل سريع في الأماكن المكتظة .

كما هي الحال في القارة الأميركية وآسيا. وذكّرت منظمة الصحة أنّ "مفتاح السيطرة على انتقال العدوى هو في العثور على الإصابات وعزلها وإجراء اختبارات ومعالجة المصابين ومخالطيهم .

ريو دي جانيرو :

 أظهرت ثلاثة استطلاعات رأي حديثة نشرت هذا الأسبوع أن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو هو المرشح المفضل للفوز في انتخابات عام 2022 الرئاسية، على الرغم من طريقته المثيرة للجدل في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد المتصاعدة في البرازيل.

وقلل الزعيم اليميني المتطرف، المصاب هو نفسه بالفيروس حاليا، من أهمية هذا الوباء حتى في أوج انتشاره في البرازيل، التي سجلت ثاني أعلى عدد من الإصابات والوفيات في العالم بعد الولايات المتحدة.

لكن الاستطلاعات التي نشرت هذا الأسبوع أشارت إلى أن الرجل الذي يطلق عليه لقب "ترامب الاستوائي" يتخطى الأزمة بشكل جيد نسبيا.

وكانت استطلاعات توقع نشرته الجمعة مجلة "فيجا" أن يتقدم الزعيم اليميني المتطرف بشكل مريح في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية بنسبة تراوح بين 27,5 و30,7 بالمئة، بالاعتماد على من سيكون خصمه.

وبين الاستطلاع أن بولسونارو سيفوز بسهولة في الجولة الثانية ضد أي خصم، حتى سيرجيو مورو وزير العدل السابق الذي يحظى بشعبية وتحول مؤخر الى خصم للرئيس، أو الرئيس اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وأظهر استطلاع ثان نشره موقع "بودر 360" الاخباري في الوقت نفسه أن نسبة قبول بولسونارو بلغت 43 بالمئة، مقابل 40 بالمئة قبل أسبوعين. وتراجع معدل عدم قبوله نقطة واحدة الى 46 بالمئة، وفق الاستطلاع.

ولفت "بودر 360" الى أن معدل قبول الرئيس كان 52 بالمئة بين المستفيدين من إعانات الحكومة الشهرية الطارئة لمواجهاة تبعات فيروس كورونا والتي تبلغ 600 ريال (115 دولارا)، وتهدف إلى مساعدة البرازيليين الفقراء الذين يعانون من إجراءات العزل. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق