أبحث

الأحد، 12 يوليو 2020

Challenge schools in a partnership between Morocco and America مدارس التحدي بشراكة بين المغرب وامريكا

Challenge schools in a partnership between Morocco and America مدارس التحدي بشراكة بين المغرب وامريكا

شراكة تعاون "تحدي الالفية"

حكومة الولايات المتحدة في اطار التعاون، مع المغرب في مجال التعليم، احدثت شراكة تعاون مع المغرب،سمي بتحدي الالفية، في عدة الثانويات،مستفيدة مثال ثانوية ابوبكر الرازي بتطوان.ويعتبرهذا التعاون نمودجا جديدا في التعليم الثانوي ،وقد استفادت من هذه التجربة 90 مدرسة عامة ،في المغرب ،وسميت بمدارس التحدي. 

هدف المشروع

يهدف هذا المشروع، إلى إعداد الشباب المغربي، للمشاركة الفعالة والنجاح في القوى العاملة الحديثة اليوم.و نظم حفل بهيج بثانوية أبو بكر الرازي، وزعت خلاله عدة جوائزمثل الكمبيوترات المحمولة وغيرها من التقنيات الجديدة على الطلاب و الاساتذة. و اليكم بعض تعليقات القراء على هذه المباذرة.

تعليقات القراء

خالد ايت احمد جميل جدا لكن حبذا لو يتم تفعيله على جميع مناطق المغرب خصوصا المناطق التي تعاني الهشاشة اما فيما يخص مشاريع برنامج تحدي الألفية فالشباب لا يعلم عنها شيئا لضعف التواصل بالإضافة الى ان المستفيدين من هذا البرنامج فئة قليلة على العموم شكرا لأمريكا كدولة وكحكومة لمساعدتنا كدولة نامية وشكرا للسفارة الامريكية بالمغرب على تواصلها الدائم وشكرا لكل اصدقاء المملكة.

Badr Habibi برنامج تحدي الألفية الصيغة الثانية لم يأتي بالجديد،وتأخر كتيرا في تفعيل برامجه. لم؟؟؟ Amazighe Abaldi اتمنى أن تستفيد منطقة ازيلال في الأطلس المتوسط، من هدا البرنامج، والذي نسعى في إطار جمعيتنا إلى اتفاق مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية على تبنيه هنا، كما أنه يأتي بتشجيع خاص من الولايات المتحدة الأمريكية في إطار تحقيق هدف استراتيجي هو مساعدة المملكة على تبني النهج الانكلوساكسوني الذي ابان عن نجاعته التدبيرية ،ونتائجه الاقتصادية المبهرة على مستوى التنمية...

Haddou Maadid بكل احترام وتقدير احيي الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID بحيث كنت من اللدين تكونوا عندما تم اختيار جمعية الخير باوتربات املشيل ميدلت من لين كل الجمعيات على الصعيد الوطني مع ثلاث جمعيات اخرى من طنجة الى الكويرة.

Kebir Bananاو ليس للابتدائي نصيب؟ فهو الأساس . و هناك الكثير من المؤسسات التي تفتقر لادنى شروط العمل وفق ما وصل إليه التعليم في الالفية الثانية. نأمل المساعدة لكي نستطيع تعليم الأطفال مهارات القرن الواحد و العشرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق