المغرب يسجل ، 633 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي

أبحث

الأحد، 26 يوليو 2020

المغرب يسجل ، 633 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي

  Le Maroc enregistre 633 nouveaux cas confirmés de coronavirus

الاحد 26 يوليوز 2020 :

حسب تصريحات وزارة الصحة العمومية المغربية .
المغرب يسجل ، 633 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى20278 حالة.ذات المصدر يعلن على ان عدد الحالات المستبعدة، بعد الحصول على النتائج السلبية للتحاليل المختبرية، بلغ 1126895 حالة منذ الاعلان عنه يوم 02 مارس 2020.

اما فيما يخص حالات الشفاء فقد اعلنت عن 156حالة شفاء إضافية لترتفع الحصيلة الإجمالية للتعافي إلى 16438حالة.وأعلنت ايضا عن 08حالات وفاة ليصل العدد الى 313حالةوفاة.

الحصيلة تم تسجيلها حسب الجهات الاتية

تم الكشف عن 554 حالة جديدة من أصل 633 (87.5٪) من خلال متابعة حالات الاتصال والتجمعات.- تم تسجيل 222 حالة جديدة في الدار البيضاء-سطات (168 في برشيد ، 48 في الدار البيضاء ، 4 في بن سليمان ، 2 في المحمدية).

- 137 طنجة - تطوان - الحسيمة (119 طنجة ، 5 في العرائش ، 4 تطوان ، 4 في الحسيمة ، 3 فحص أنجرة ، 2 في المضيق - الفنيدق).- 132 في فاس - مكناس (111 في فاس ، 16 في مولاي يعقوب ، 5 في صفرو).

- 70 في مراكش آسفي (66 في مراكش و 4 في آسفي).- 45 في الرباط - سلا - القنيطرة (34 في سيدي قاسم ، 5 في الرباط ، 5 في سلا ، 1 في تمارة).- 11 في درعة تافيلالت (8 في تنغير ، 2 في ميدلت ، 1 في ورزازات).

- 10 في الشرقي (9 في جرادة و 1 في بركان).- 5 ببني ملال خنيفرة (3 ببني ملال ، 2 أزيلال ، 1 خريبكة).- 1 في سوس ماسة (إنزكان - آيت ملول).
تم إجراء 20327 اختبارًا سلبيًا ، ليصبح المجموع 1126895 اختبارًا سلبيًا تم إجراؤها منذ البداية.

تم تسجيل 8 وفيات جديدة (4 في طنجة ، 2 في مراكش ، 1 في الدار البيضاء ، 1 في سيدي قاسم) ، ليصل المجموع إلى 313 حالة وفاة.تم الإعلان عن 156 حالة شفاء جديدة ، ليصبح المجموع 16438 حالة شفاء ومعدل شفاء بنسبة 81٪.

وهكذا يستمر عدد الحالات النشطة في الارتفاع الحاد ليصل إلى 3527 (10 من 100.000 ساكن): 1366 في طنجة تطوان الحسيمة ، 929 في الدار البيضاء - سطات ، 652 في فاس مكناس ، 257 في مراكش آسفي ، 119 في الرباط.

 - سلا القنيطرة ، 71 في الشرق ، 44 في الداخلة وادي الذهب ، 33 في درعة تافيلالت ، 18 في بني ملال خنيفرة ، 15 في العيون الساقية الحمراء ، 13 في كلميم واد نون ، 10 في سوس- ماسا.57 حالة نشطة في حالة خطيرة أو حرجة: 

20 في الدار البيضاء-سطات (4 على جهاز التنفس الصناعي) ، 18 في مراكش
-آسفي (2 على جهاز التنفس الصناعي) ، 11 في طنجة-تطوان-الحسيمة (1 على جهاز التنفس الصناعي) ، 6 في فاس - مكناس 2 في الرباط سلا القنيطرة.

تحديرات الحكومة المغربية من اجل صحة المواطنين

وبعدما دق ناقوس الخطر، بانتشار الفيروس، حذرت الحكومة المغربية جميع المواطنين باتخاد الاحتياطات اللازمة، لمواجهة الاجتياح التاجي. في الوقت الذي تعرب فيه ايضا منظمة الصحة العالمية،عن قلقها الشديد لتفشي الفيروس التاجي. 

والقول إن جميع الدول ،تواجه المشكل، و تحاول القضاء على الوباء،وذلك باتخاد الاحتياطات اللازمة،جليا بعد تخفيف حالة الطوارئ والحجر الصحي ،ملحة على النظافة و التعقيم.

لكن بعض المدن،تفشى فيها الوباء بزيادة مهولة،ومن الممكن فرض الحجر الصحي عليها من جديد قبل فوات الاوان،مثل الصين كلما تفشى الوباء فيها كلما فرضت الحجر الصحي واعلنت حالة الطوارئ.مثل مدينة ووهان ثم مدينة هوبي وحاليا مدينة داليان.

عدة دراسات لاكتشاف اللقاح منها الامريكية التي اعلن عنها مؤخرا و الاكتشاف الصيني المحتمل ان لكون جاهزل في بحلول نهاية العام. هذا ماقاله رئيس المجمع الصيني للصناعات الصيدلانية لوي جينغزهان للقناة الفضائية الصينية.

في غياب صريح ،لعدم وجود لقاح حقيقي، و نهائي ، يتوجب على المرضى ملازمة السرير، واستعمال الأدوية من عائلة كورونا إما لقاح الايبولا او السارس إلى حين اكتشاف لقاح الفيروس التاجي.و البشرية تنتظر من ينقدها وكل ذلك في حماية الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق