أبحث

الثلاثاء، 4 أغسطس 2020

عاجل-بسبب ارتفاع وفيات كورونا الحكومة تتخد اجراءات احترازية في طنجة وفاس

عاجل-بسبب ارتفاع وفيات كورونا الحكومة تتخد اجراءات احترازية في طنجة وفاس

حصيلة اليوم الثلاثاء 04 غشت 2020


بعد حصيلة اليوم الثلاتاء 04 غشت 2020، الذي سجلت فيه 1021 اصابة مؤكدة ،و خوفا من ارتفاع العدد في الايام المقبلة ،حيث خالف المواطنون الالتزامات الاحترازية لسلامتهم من الوباء المنتشر.
 وخاصة بعض المدن التي شهدت عددا كبيرا من الاصابات وعليه،قررت الحكومة تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية ،على مستوى عمالتي طنجة، أصيلة وفاس ، ابتداء من يوم الأربعاء 5 غشت 2020 على الساعة الثامنة مساء.

بلاغ للحكومة المغربية


وذكر بلاغ للحكومة مساء اليوم الثلاثاء ،أنه تقرر تنزيل هذه التدابير الاحترازية بالنظر الى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس “كوفيد 19” وعدد الوفيات المسجلة في الآونة الأخيرة، وحفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين.

مدينتي طنجة وفاس 

الاجراءات الاحترازية

واضاف البلاغ أنه سيتم تنزيل هذه الاجراءات الاحترازية ، وفق المحددات التالية: 1- التدابير المقررة على مستوى مدينتي طنجة وفاس:

– إلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى مدينتي طنجة وفاس.
– منع جميع أشكال التجمعات.
– إغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى والمقاهي على الساعة العاشرة مساء.

– إغلاق المطاعم على الساعة الحادية عشر مساء.
– إغلاق الفضاءات الشاطئية والحدائق العمومية.
– إغلاق قاعات الألعاب والقاعات الرياضية، فضلا عن ملاعب القرب.

النقل العمومي

– تقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50 في المائة.
2- التدابير المقررة على مستوى الأحياء السكنية التي تعرف تفشي الوباء بكل من مدينتي طنجة وفاس:

 أغلاق المنافذ المؤدية لهذه الأحياء

– إغلاق المنافذ المؤدية لهذه الأحياء عبر الأحزمة الأمنية.
– إخضاع التنقل من وإلى الأحياء المعنية بالإغلاق لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.

إغلاق المحلات التجارية

– إغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى، والمقاهي والمطاعم على الساعة الثامنة مساء.
– إغلاق أسواق القرب على الساعة الرابعة بعد الزوال.
– إغلاق الحمامات ومحلات التجميل.

نصائح الحكومة

وإذ تهيب الحكومة بالمواطنات والمواطنين التقيد الصارم بمختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها والانخراط، بكل التزام ومسؤولية، في الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد”.

المراقبة الحازمة

 فإنها تشدد على أنه سيتم تفعيل إجراءات المراقبة الحازمة في حق أي شخص ثبت إخلاله بالضوابط المعمول بها، لاسيما إجبارية ارتداء الكمامات الواقية، واحترام التباعد الجسدي في الأماكن العمومية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق