أبحث

الجمعة، 5 فبراير 2021

التطعيم ضد فيروس كورونا، مجانيا في المملكة المغربية تحث أشراف الملك محمد السادس

التطعيم ضد فيروس كورونا، مجانيا في المملكة المغربية تحث أشراف الملك محمد السادس
انطلاقة التطعيم بلقاح "أسترازنيكا" ضد العدوى المسببة لمرض covid 19


أزمة عالمية خانقة بتفشي فيروس كورونا

بعدما واجه العالم أزمة خانقة بتفشي فيروس كورونا القاتل، في الوقت الذي تتصارع فيه الدول للقضاء عليه بشتى الوسائل أولها،السباق نحو اكتشاف دواء مضاد ومحارب لكوفيد19 ،لإنقاذ أرواح الملايين من البشر، وسبق ان طرح سؤالا :متى و كم سيستغرق الوقت لصناعة المضاد لكورونا ؟ وكان هذا يوم 24 مارس 2020.

 وكانت الدول ومعاعدها البحثية، تتسابق لايجاد لقاح يقضي على وباء، نشأ  في الصين بمدينة ووهان ،وانتشر بسرعة البرق الى ان شمل بقاع العالم،في رمشة عين، انتشرفي 174 بلدًا حول العالم حيث سجل ،في هذا اليوم أكثر من 354869 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد 19 وأكثر من 15000 حالة وفاة انذاك ، بما في ذلك أكثر من 9000 حالة في أوروبا الذي أصبح بؤرة الوباء.

كانت المعاهد و الشركات الصناعة للأدوية إلى حدود ذلك اليوم لم يتوصلوا إلى أية نتيجة موجبة للمضاد لفيروس كورونا ،رغم جهودهم المتواصلة ،مع سرعة انتشار الوباء التي كانت تزداد في شتى أرجاء العالم .وقد اجلوا حسب تجاربهم اكتشاف المضاد إلى ابعد تقدير من 2 شهرين إلى 6 ستة أشهر.


وكان الحدث يوم الخميس 28 يناير2021  بعد أشراف الملك محمد السادس على انطلاقة التطعيم بلقاح "أسترازنيكا" ضد العدوى المسببة لمرض covid 19 التي اعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بالقصرالملكي بفاس. واصدر جلالته تعليماته، ليكون التطعيم ضد كورونا مجانيا في المملكة المغربية ،وذلك من أجل الاستفادة من المناعة لدى جميع مكونات الساكنة. 

مستهدفا الفئات التي ستتلقى اللقاح بشكل أولوي و تدريجيا بدءا من المسؤولين الساهرين في الخطوط الأمامية، في مجال الصحة، والسلطات العمومية وقوات الأمن والعاملين بمنظومة التربية والتكوين والأشخاص المسنين والفئات الهشة وذلك قبل توسيعها لتشمل باقي الشعب المغربي.

وكان لقاح " أسترازنيكا" البريطاني السويدي، الذي صنعته وطورته شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد موضع دراسة قبلية حول فعاليتها وما مدى اثاره على البشربعد التلقيح،لكن بعد موافقة هيئة الرقابة على الأدوية في الهند وأعطت بداية الشهر المنصرم الموافقة النهائية على الاستخدام الطارئ للقاح "astra zeneka".و السلطات الصحية المغربية، بدورها رخصت، باستخدام هذا اللقاح مؤقتاً.

فما يخص هذا اللقاح اصدر المدير العام للشركة العالمية "أسترازينيكا" الخاصة بصناعة اللقاحات في تصريح على الصعيد العالمي بأن لقاحهم يُؤَمِّن حماية 100% من الاثار التي يمكن ان يعتدي بها الفيروس "كوفيد-19" على البشرية وهذه الفعالية مهمة، و تعني الحالات التي تكون جد حادة وتتطلب دخول المستشفى.

 وتتسبب في ارتفاع عدد الوفيات، وكما تضع ضغطا على المنظومة الصحية.واللقاح الذي طورته الشركة البريطانية السويدية و الذي ينتج في الهند أيضا، بأقل تكلفة، و تخزينه اسهل من اللقاحات السابقة كلقاح موديرنا ، ما يجعله أكثر تناسبا مع حملات التلقيح مقارنة بلقاحات أخرى، نالت الترخيص في دول عدة.


ومند ان اعطى جلالته الانطلاقة ،بدأت عمليات التطعيم في جميع أنحاء المملكة مع إعطاء الأولوية للعاملين في المجال الطبي ورجال السلطلة والقانون والمواطنات والمواطنين الذين أعمارهم تزيد عن 75 عامًا.وبدأ بالفعل في توزيع جرعات اللقاحات ضد مرض"كوفيد-19" على مختلف المدن والمناطق لإطلاق حملة تطعيم هذا ، بعد تسلمه كميات كبيرة من جرعة من مصل شركة "أسترازينيكا" البريطانية السويدية المصنع في الهند.

أفاد بيان لمجلس الحكومة عقب اجتماعاته بأن اللقاح "بين أياد أمينة حريصة على أمن وصحة وسلامة المواطنين".
و أن اختيار المغرب "للقاح ينبني على معياري الأمان والفعالية، وهما معياران أساسيان لابد منهما قبل الاختيار، وقد أثبتت الدراسات السريرية التي أنجزت إلى حد الساعة سلامته وفعاليته".

وابلغت وزارة الصحة المغربية الاثنين02 فبراير2021 أنها لقحت مائتين ألف و81 شخصا منذ بدء عملية التطعيم ضد الفيروس يوم الجمعة الماضي. واستفاد من التلقيح كل من الذين يعملون في الصفوف الأمامية من رجال الأمن والجيش والعاملين في المجال الطبي والتعليمي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة في خطوة ترمي إلى تلقيح 80 في المئة من السكان على مراحل قد تستغرق ثلاثة أشهر.

ذلك مع تمديد تدابير حظر التجول الليلي الذي كانت قد أقرته من التاسعة مساء إلى السادسة صباحا, أسبوعين إضافيين بسبب "التطور الوبائي لفيروس كورونا على الصعيد العالمي وذلك بظهور سلالات جديدة من هذا الفيروس في بعض الدول المجاورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق