أبحث

السبت، 1 مايو 2021

المغرب ،فاتح ماي عيدالعمال،تاريخ واحداث في ظل جائحة فيروس كورونا كوفيد 19

فاتح ماي عيدالعمال،تاريخ واحداث في ظل جائحة فيروس كورونا كوفيد 19


عيد العمال احداث وتاريخ 

اليوم العالمي للعمال ،تعود احداث وخلفيات هذا اليوم إلى القرن الثامن عشر، إلى احداث أمريكيا ،كندا ،استراليا وروسيا . حيث ثار العمال في وجوه ارباب المصانع و المنشات الفلاحية، للحصول على قانون يحدد لهم ساعات العمل و عطلة اسبوعية وعطلة سنوية  سميت بعيد الطبقة العمالية .

قبل الإعلان عن هذا اليوم بسنوات، نجح نضال العمال في كندا قانون الاتحاد التجاري الذي أعطى الصفة القانونية للعمال ووفر الحماية لنشاط الاتحاد عام 1872، وفي مدينة تورونتو بكندا حيث حضر زعيم العمال الأميركي بيتر ماكغواير احتفالا هناك بعيد العمال.

نقل بيترالفكرة وتم تنظيم أول احتفال بعيد للعمال في الولايات المتحدة الأمريكية في 5 سبتمبر 1882 بمدينة نيويورك. ونفس الطلب تكرر في ولاية كاليفورنيا ،تلتها احداث شيكاغوفي 4 ماي 1886 ،على غرار عمال أستراليا وفي 1 مايو 1886، نظمت فوضوية المنظمات في الولايات المتحدة و كندا سلسلة من الاجتماعات والمظاهرات..

هدفها التخفيض  من ساعات العمل في هاميلتون، والتي بلغت ذروتها في قضية هايماركت وبشكل خاص في الحركة التي تعرف بحركة الثمان ساعات. حيث طالب العمال في ولاية شيكاغو عام 1886 بتخفيض ساعات العمل في اليوم الواحد إلى ثماني ساعات.

اليوم العالمي للعمال نظرا لاحداث والتظاهرات اعطت اكلها بتحديد يوم عطلة عالمية للاحتفال بهذا الحدث سمي بعد العمال هو احتفال العمال و الطبقات العاملة وكانت كل دولة تحتفل في يوم مخصص لها بهذا العيد، الا ان تحديد يوم فاتح ماي من كل سنة جاء اثر اسباب سياسية من قبل المؤتمر الاشتراكي الدولي الماركسي .

 الذي اجتمع في باريس وأسس الأممية الثانية خلفًا لجمعية العمال الدولية السابقة ، . واعتمدوا قرارا "بمظاهرة دولية كبيرة" دعما لمطالب الطبقة العاملة ليوم الثماني ساعات. تم اختيار التاريخ من قبل الاتحاد الأمريكي للعمال لمواصلة حملة سابقة ليوم الثماني ساعات في الولايات المتحدة ، والتي بلغت ذروتها في قضية هايماركت ، التي وقعت في شيكاغو في 4 مايو1886 .

و في ذكرى الفوضويين الذين تم إعدامهم ، أعلن مؤتمر باريس للأممية الثانية (يوليو 1889) ،بناء على اقتراح من قبل ريمون لافين التي دعت لمظاهرات الدولية في الذكرى 1890، و بناءً على اقتراح من العمال الأمريكيين الذين خططوا لإضرابهم في 1 مايو 1890 ، هذا التاريخ يوم تضامن عمال العالمية.

 واقترحوا تمييزها بمظاهرات تطالب بثماني ساعات عمل في اليوم ومتطلبات اجتماعية أخرى .بعدها أصبح عيد العمال يقام سنويًا وهو حدث. دعا اليه المؤتمر السادس للأممية الثانية عام 1904"جميع منظمات الحزب الاشتراكي الديمقراطي والنقابات العمالية في جميع البلدان إلى التظاهر بقوة في الأول من مايو من أجل التأسيس القانوني لليوم ذي الثماني ساعات ، من أجل المطالب الطبقية لـ و البروليتاريا ، و السلام العالمي .

ويعتبرالأول من مايو هو عطلة رسمية وطنية في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم ، في معظم الحالات "يوم العمال العالمي" أو اسم مشابه الا ان بعض الدول تحتفل بعيد العمال في تواريخ أخرى كبيرة لهم، مثل الولايات المتحدة و كندا ،حيث تحتفل بعيد العمال أول يوم اثنين من شهر سبتمبر.

عيد الطبقة العمالية في المغرب 

يعتبر فاتح ماي من كل سنة عيد الطبقة العمالية و هذه السنة صادف انتشار جائحة مرضيةعالمية ، تجند ضدها العالم للقضاء عليه ، ومع ذلك لم،لازال يصيب الالاف الحالات، ويفتك بالعديد منها ذهب ضحيتها عالميا مايقرب 3200583 حالة من كلا الجنسين الى حدود اليوم، واصابة حالة 152552552 وتشافت 129825161 حالة. وبالمملكة المغربية اصيب الى حدود اليوم 511562 حالة فيما ذهب ضحيتها 9026 حالة من كلا الجنسين وشفاء 498131 حالة.

وخلال ال24 ساعة الماضية ليوم 30 ابريل 2021 أعلنت وزارة الصحة المغربية عن 363 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا ، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى 511249 حالة. واعلنت عن شفاء 516 حالة ليصل العدد الى 497.621 حالة ، بينما عدد الوفيات بلغت 03 ليرتفع الى 9023 وفاة.
ومع احتفال العالم اليوم السبت بعيد العمال وللحفاظ على صحتهم، قررت الحكومة المغربية، اليوم الثلاثاء الماضي ، منع جميع الاحتفالات الميدانية ذات الصلة بالعيد السنوي للعمال في الأول من مايو، تفاديا لكل ما من شأنه خرق حالة الطوارئ الصحية.

و قد أوضح بلاغ للحكومة، على أنه "في سياق تسجيل بعض الدعوات لتنظيم احتفالات فاتح ماي بشكل حضوري بالشارع العام، وفي إطار الحرص على تنزيل التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطنات والمواطنين، وأخذا بعين الاعتبار تطور الوضعية الوبائية بالمملكة.

 خاصة المخاطر التي قد تشكلها على مستوى التجمعات بالفضاءات العامة، تقرر الحكومة منع جميع الاحتفالات الميدانية ذات الصلة بالعيد السنوي للعمال يوم فاتح ماي 2021، تفاديا لكل ما من شأنه خرق حالة الطوارئ الصحية".

قرار الحكومة يضيف : "وإذ تشيد الحكومة بروح المسؤولية والانخراط القوي للمركزيات النقابية في مواجهة التداعيات السلبية لهذه الجائحة، فإنها تهيب بالجميع مواصلة المجهودات المبذولة والالتزام، على غرار السنة الماضية، بجميع التوجيهات المعلنة والتدابير المقررة.

 حفاظا على النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها في مواجهة هذا الوباء الخطير منذ ظهوره ببلادنا".
في الوقت الذي تسهر فيه السلطات المغربية و تفرض عددا من الإجراءات الهادفة إلى الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، من بينها تعليق الرحلات الجوية الذي شمل أزيد من 50 دولة عبر العالم، وحظر التنقل الليلي.

ويعتبر عدد من المختصين في علم الأوبئة والفيروسات في المغرب، أن الحالة الوبائية في البلاد مستقرة وهو ما تعكسه وضعية المستشفيات وأقسام العناية المركزة، مشددين على ضرورة مواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية تجنبا لأي انفلات وبائي. 

كما ابلغت وزارة الصحة في اطار التدابير التي تتخدها في مراحل التطعيم الاول والثاني انها اجلت عمليات التطعيم الى يوم الاثنين المقبل 03ماي 2021 لمباشرة اتمام الواجب الوطني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق