أبحث

الخميس، 10 يونيو 2021

من المرجح أن ينتشر متغير سلالة دلتا من كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم

من المرجح أن ينتشر متغير سلالة دلتا من Covid-19  في جميع أنحاء العالم

سلالة دلتا من Covid-19


سلالة دلتا من Covid-19

سلالة دلتا من Covid-19 موجودة في 60 دولة على الأقل بما في ذلك الولايات المتحدة ومن المرجح أن تنتشر في جميع أنحاء العالم ، رئيس Covid-19 Genomics UK الدكتور شارون بيكوك يخبر Betsy McKay من WSJ في حدث WSJ Tech Health.

تقول السلطات الصحية إن متغير Covid-19 شديد العدوى الذي ظهر لأول مرة في الهند ينتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم ، مما يكثف السباق لزيادة التطعيمات العالمية.
الدراسة البريطانية - ألاميركية المشتركة توصلت إلى أن مستويات الأجسام المضادة في دم الأشخاص الذين تم تلقيحهم بلقاح "فايزر - بيونتك"، والقادرة على التعرف على متغير فيروس "كورونا" الجديد "دلتا" "أقل في المتوسط من تلك القادرة على التعرف على المتغيرات المتداولة سابقاً في المملكة المتحدة".

المتغير B.1.617.2 ، الذي يطلق عليه الآن اسم دلتا ، موجود في 60 دولة على الأقل ، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ، وقد قدر علماء بريطانيون مؤخرًا أنه قد يكون أكثر قابلية للانتقال بنسبة 40٪ إلى 50٪ من B.1.1. 7 variant ، أو Alpha ، وهو بدوره أكثر قابلية للانتقال من الفيروس الأصلي وينتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم. 

جاء ذلك في دراسة نشرتها دورية "ذا لانسيت"، وشارك فيها معهد فرنسيس كريك بلندن، والمعهد الوطني للبحوث الصحية NIHR ببريطانيا، ومركز أبحاث الطب الحيوي بجامعة كاليفورنيا الأميركية.يقول الباحثون إن اللقاحات تبدو فعالة ضد "دلتا" أو (B.1.617.2)، الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، وأظهرت البيانات البريطانية أن غالبية الحالات الجديدة في البلاد هي من بين أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بعد. وتم تسجيل جميع الحالات الخطيرة تقريبا بين غير الملقحين أو من لم يتم تلقيحهم كاملا.

قال شارون بيكوك ، المدير التنفيذي ورئيس اتحاد Covid-19 Genomics UK ، في حدث Tech Health في صحيفة وول ستريت جورنال يوم الأربعاء: "بالنظر إلى هذا المستوى من قابلية الانتقال ، أتوقع أنه سينتشر بالفعل في جميع أنحاء العالم" .
في المملكة المتحدة ، يعمل متغير دلتا على إزاحة متغير ألفا بسرعة ، ويعتقد مسؤولو الصحة أنه يساهم في زيادة حالات Covid-19 والاستشفاء في البلاد ، على الرغم من أنه يبدأ من خط أساس منخفض. في السابق.

ووفقا للبيانات، فقد تم نقل ثلاثة أشخاص فقط إلى المستشفى بعد إصابتهم بالسلالة الهندية كانوا قد تم تطعيمهم بشكل كامل.وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك: "اللقاحات تعمل... علينا أن نستمر في التقدم للحصول عليها، وهذا يشمل بشكل حيوي تلك الجرعة الثانية، والتي نعلم أنها توفر حماية أفضل ضد "دلتا".

وقد أشار هانكوك في تصريحاته أمام البرلمان، الاثنين، إلى أن الحكومة البريطانية تعتقد أن "دلتا" أكثر قابلية للانتقال بنسبة 40 في المئة من سلالة "ألفا"، المعروفة باسم B.1.1.7، والتي تم اكتشافها أول مرة في بريطانيا.

كان حوالي 98 ٪ من الحالات في المملكة المتحدة بسبب متغير ألفا ، لكن متغير دلتا بدأ في الاستحواذ بعد إدخاله إلى البلاد في مارس ويشكل الآن حوالي 75 ٪ من الحالات ، كما قال الدكتور بيكوك. Covid-19 Genomics UK عبارة عن اتحاد من منظمات الصحة العامة والمنظمات الأكاديمية التي تجمع وتسلسل وتحلل الجينومات من اختبارات Covid-19 في المملكة المتحدة لتوجيه جهود الاستجابة للوباء.

قال د. "إننا نشهد تحولًا كبيرًا في سبب العدوى في المملكة المتحدة ، وقد حدث هذا التغيير بسرعة نسبيًا على مدار بضعة أسابيع ، ولا يبدو أن هذا سيتوقف حقًا". بيكوك ، وهو أيضًا أستاذ الصحة العامة وعلم الأحياء الدقيقة في جامعة كامبريدج.

تطعيم ضد كورونا في بريطانيا، وتظهر نتائج الدراسة الأميركية البريطانية أيضا أن "مستويات هذه الأجسام المضادة تكون أقل مع تقدم العمر، وأن المستويات تنخفض بمرور الوقت، مما يوفر أدلة إضافية لدعم خطط تقديم التطعيم إلى الأشخاص المعرضين للخطر في الخريف".

وتدعم النتائج الخطط الحالية لتقليل فجوة الجرعات بين اللقاحات، لأنها وجدت أنه بعد جرعة واحدة فقط من لقاح فايزر - بيونتك، يكون الناس أقل عرضة لتطوير مستويات الأجسام المضادة ضد متغير (دلتا) الجديد، مقابل البديل (ألفا) أو ما يعرف بـ(B.1.1.7) السائد سابقاً.

ورغم أن هذه النتائج المعملية ضرورية لتوفير دليل حول كيفية تطور الفيروس للهروب من الجيل الأول من اللقاحات، فإن مستويات الأجسام المضادة وحدها لا تتنبأ بفاعلية اللقاح، وهناك حاجة أيضاً إلى دراسات أشمل، فقد تظل مستويات الأجسام المضادة المعادلة المنخفضة مرتبطة بالحماية من "كوفيد - 19".

وهذه هي أكبر دراسة منشورة حتى الآن تبحث في قدرة الأجسام المضادة التي يسببها اللقاح على تحييد أحدث المتغيرات المثيرة للقلق لدى البالغين الأصحاء، وقدم الباحثون نتائجهم إلى الاتحاد الوطني لعلم الفيروسات من النمط الجيني إلى النمط الظاهري (G2P - UK)، 

والمجموعة الاستشارية لتهديدات الفيروسات التنفسية الجديدة والناشئة (NERVTAG) واللجنة المشتركة للتلقيح والتحصين (JCVI)، كدليل على المستوى من الحماية التي قد يتلقاها الأشخاص من المتغيرات الجديدة بعد جرعة واحدة وبعد الجرعتين من لقاح"فايزر".

وثارت سلالة "دلتا" لفيروس كورونا المستجد والتي ظهرت في الهند أول مرة وتسببت في زيادة بالحالات الجديدة في بريطانيا التساؤلات حول مدى خطورتها ومدى قدرة اللقاحات على الوقاية منها.

والسلالة التي يطلق عليها "دلتا" انتشرت بشدة في الهند متسببة في إحداث طفرة قياسية في الحالات هذا الربيع.وأصبحت السلالة الجديدة هي المهيمنة على الحالات في بريطانيا رغم أن برامج التطعيم في بريطانيا تعتبر إحدى أكثر البرامج نجاحا في العالم. ومع هذه الزيادات، انقسم البريطانيون بشأن ما إذا كان يجب تنفيذ خطط العودة إلى الحياة الطبيعية، بحسب واشنطن بوست.

وتقول صحيفة نيويورك تايمز إن كوفيد-19 تراجع في بريطانيا أكثر من أي بلد آخر، خلال الأسابيع الأخيرة، فأقل من 10 بريطانيين أصبحوا يموتون يوميا جراء المرض، انخفاضا من نحو 1200 في اليوم في أواخر يناير.لكن على الرغم من هذا النجاح، تتعامل بريطانيا الآن مع ارتفاع جديد في الحالات، رغم تطعيم أكثر من 41 في المئة من سكانها بالكامل، بينما تلقى أكثر من 60 في المئة جرعة واحدة على الأقل.

عدد الحالات الجديدة المسجلة يوميا يرتفع ببطء ولكن بثبات، ورغم أن معدل الارتفاع يعتبر صغيرا مقارنة بالشهور الماضية، إلا أن ثمة "ما يدعو للقلق" بحسب نيويورك تايمز، فالحالات تضاعفت، خلال الشهر الماضي من ألفي حالية في اليوم إلى نحو أربعة آلاف.وتقول واشنطن بوست إنه "ربما سيكون للوضع تأثير كبير على خطط التطعيم وإعادة فتح الاقتصاد في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في الولايات المتحدة".المصدر :
wsj.com-alarabiya.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق