أبحث

الجمعة، 23 يوليو 2021

سقراط نشاته وحياته

سقراط نشاته وحياته
سقراط

سقراط

سقراط ،ابن مدينة اثينا اليونانية ،ومن طلالبها الذين تفوقوا علميا وفلسفيا واذبيا. اعتبر أبا للفلاسفة ،ازداد بتاريخ 399 قبل الميلاد و توفي بتايخ 469 قبل الميلاد)،من ابويه  سوفرونيسكوس ، وهو نحات أثيني ،وامه فيناريت التي كانت تعمل قابلة, لم يكن من عائلة نبيلة. 

عُرف بأفكاره الغريبة، وآرائه، وطريقة حياته التي اثرت فيه ، لم يكن يدري انه يوما سيصبح الاب الشرعي للفلسفة في الحياة ذات العمق الكبير وذات التاثير على العقول،انه سقراط معجزة خلق شرعية الفكرة،اومايسمى بالفلسفة. وما نسميها الان الفلسفة الحديثة من تلك الفلسفة القديمة،لمفكر قديم.

فمن المحتمل أن سقراط تلقى تعليمًا يونانيًا أساسيًا وتعلم حرفة والده في سن مبكرة. يُعتقد أيضًا أن سقراط عمل كعامل بناء لسنوات عديدة قبل أن يكرس حياته للفلسفة.سقراط شخصية بارزة في عصره و معترف بها على نطاق واسع كما انها كانت مثيرة للجدل في مسقط رأسه أثينا، نشأ خلال العصر الذهبي لأثينا.

 في عهد بريكليس الذي ازدهر عصره الذهبي بالثقافة الأثينية تحت قيادته ،عاش في الفترة من  429  - 495   قبل الميلاد، وكان بريكليس جنرال لامع، خطيب، راع للفنون وسياسي لامع في القيادة، كان أول مواطن من أثينا الديمقراطية، وذلك وفقا لمؤرخ ثوسيديديس. 

إستطاع بريكليس أن يحول تحالفات مدينته إلى إمبراطورية واكتسب معبد الأكروبوليس الخاص به مع البارثينون الشهير، كما أن سياساته وإستراتيجياته مهدت الطريق لحرب البيلوبونيز المدمرة، التي كان من شأنها أن تشرك كل اليونان في العقود التالية لوفاته.

سقراط كان جنديا بامتياز خدم في سلاح المشاة المدرع المعروف باسم"الهوبلايت" ،شارك في ثلاث حملات عسكرية خلال الحرب البيلوبونيسية, وعُرف سقراط بثباته في المعركة وشجاعته ، وهي سمة بقيت معه طوال حياته.والاكثر من ذلك اشتهر بكثرة الاسئلة بعد الجواب عليها .

كان مستجوب كل شيء وكل شخص، كان. أسلوبه في التدريس اسلوب الاسئلة السقراطية،والتي تم تخليدها كطريقة سقراطية ، لا يتضمن نقل المعرفة، بل طرح السؤال بعد توضيح السؤال حتى يتوصل طلابه إلى فهمهم الخاص. لم يدون يوما اقواله او افكاره كما دونها،تلميذه افلاطون وزينوفون والعالم المعاصر الفيزيائي اينشتاين والفلاسفة المعاصرون.

كان يقضي سقراط جزءًا كبيرًا من خطابه في محاولة لإقناع مواطنيه بأنه رجل تقي حقًا ، لأن مهمته الفلسفية تم تنفيذها في طاعة للإله الذي يترأس دلفي . من اللافت للنظر أن هذه هي الحجة الإيجابية الوحيدة التي يقدمها.
لم يكتب شيئًا بنفسه ، وكل ما في الامر فإن كل ما هو معروف عنه يتم تصفيته من خلال كتابات معاصريه ومتتبعيه من الطلبة.

عدد قليل من معاصرين الاخرين، وأبرزهم تلميذه أفلاطون،الذي حاول ان يدون له بعض افكاره،التي ذهبت به الى اتهامه عدليا من طرف قادة اثينا بإفساد شباب أثينا وحكم عليه بالإعدام ،رغم انهم تركوا له فجوة لاختيار الفرار الا انه لم يفعل ،وعليه قال قبل اعدامه مجيبا على فكرة الفرار"لماذا التمادي في التمسك بالحياة ،اذا لم أكن سأعيش للابد" .

اشتُهر سقراط بفلسفته الشهيرة حول ضرورة سعي الرجال نحو الذكاء، بالإضافة إلى أنّه كان من الشخصيات العظيمة كونه طبّق مبادئه، وأفكاره، ولم يتنازل عنها على الرغم من أنّها كلّفته حياته، وتناقلت آراؤه الفلسفية من قبل تلامذته أفلاطون وزينوفون، اللذين ساهما في نشر فلسفته للعالم. 

و تم تصويره في محادثة في مؤلفات من قبل دائرة صغيرة من المعجبين به،أن العديد من الأثينيين أعجبوا بالتحديات التي قدمها سقراط للحكمة اليونانية التقليدية والطريقة الفكاهية التي اتبعها في ذلك ، إلا أن عددًا كبيرًا منهم غضب وشعر أنه يهدد أسلوب حياتهم ومستقبلهم.

في وقت كانت أثينا تمر بمرحلة انتقالية دراماتيكية من هيمنة العالم الكلاسيكي, وبالأخص بعد الهزيمة من قبل سبارتا في الحرب البيلوبونيسية, وبهذا دخل الأثينيون فترة من عدم الاستقرار والشك بشأن هويتهم ومكانهم في العالم, نتيجة لذلك ، تشبثوا بأمجاد الماضي ، ومفاهيم الثروة والتركيز على الجمال الجسدي فحسب.

 وقد هاجم سقراط هذه القيم بتأكيده المستمر على الأهمية الكبرى للعقل.قبل إعدام سقراط ، عرض أصدقاؤه رشوة الحراس وإنقاذه حتى يتمكن من الفرار إلى المنفى, لكنه رفض قائلًا إنه لا يخشى الموت ، وشعر أنه لن يكون أفضل حالًا إذا كان في المنفى .

 وقال إنه لا يزال مواطنًا مخلصًا لأثينا ، وعلى استعداد للالتزام بقوانينها ، حتى تلك التي حكمت عليه بالإعدام.شرب سقراط خليط الشوكران دون تردد, تسلل السم ببطء إلى جسده حتى وصل إلى قلبه. قبل وقت قصير من أنفاسه الأخيرة ، وصف سقراط موته بأنه تحرير الروح من الجسد.
المصادر :hekaiya  -   mawdoo3   -

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق