أبحث

الخميس، 9 سبتمبر 2021

هروب البرت أينشتاين من ألمانيا وهتلر الى امريكا خوفا من قتله.

هروب البرت أينشتاين من ألمانيا وهتلر الى امريكا خوفا من قتله.


هروب أينشتاين من ألمانيا وهتلر

في هذا الجزء سنتطرق الى البرت اينشتاين ومضايقته من طرف النازية مما جعله يحمل اوزاره الى امريكا، وذلك بعدما علمت المانيا بشهرة ألبرت أينشتاين عالميًا بضربة واحدة بفضل نظريته النسبية.التي استخدم شهرته للعمل من أجل نهاية سريعة للحرب العالمية الأولى. 

اكتشف الآن سبب قيام أينشتاين بحملة لبناء القنبلة الذرية. ولماذا ندم عليها طيلة حياته.
ألبرت أينشتاين هرب من ألمانيا النازية عام 1933 ومنذ ذلك الحين وهو يعيش "في المنفى" في الولايات المتحدة.بعدما كان المانيا قائما في عشرينيات القرن الماضي. 

حيث كانت وضعيته غير مستقرة ومهددة من طرف زملائه في العمل ومن المانيا النازية التي كانت ترى فيه خطر على الاستحواد على المناصب العليا له .وبهذا بدأت حظوظه داخل المجتمع الالماني تنخفض ببطء وخاصة معرفتهم على انه من اصل يهودي .

ونمت وضعته الخطرة بالنسبة له من سنة إلى أخرى:وخاصة بعد معرفة ان أدولف هتلر والحزب النازي . كان هدفهما قتل جميع اليهود ، حيث ألبرت أينشتاين اليهوديً.وفي عام 1933 ، تولى الاشتراكيون القوميون (النازيون) التابعون لهتلر السلطة في ألمانيا.

وكان لدى ألبرت أينشتاين الغريزة الصحيحة مرة أخرىبعلم العدائية لليهود وانه سيكون جثة مقتولة من طرفهم،. في حين أن العديد من زملائه لم يأخذوا النازيين على محمل الجد ("على إنهم يبالغون فقط ، و أنهم لن يحدث شيء لليهود") ،وعلى اثر هذه المعلومات العدائية فر البرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية في نفس العام.وعين في نفس الوقت أستاذا للفيزياء في جامعة برينستون.

انتقل أينشتاين إلى منزل برينستون 1935-1955

على الرغم من أن أينشتاين كان من دعاة السلام ، لانه دافع مرارًا وتكرارًا عن الحرية وعن حقوق الإنسان، في الوقت الذي كان يعمل على اكتشاف القنبلة الذرة في بداية الامروالى تطوير القنابل الذرية.مما جعله يتناقض في الاخير داعيا الى السلم والسلام في العالم .

كان أينشتاين على علم ومقتنعًا بأن هتلر سيحاول أيضًا تطوير القنبلة الذرية. في سبتمبر 1939 ، بدأت ألمانيا النازية الحرب العالمية الثانية بمهاجمة بولندا . بعد ذلك بقليل بدأ الاشتراكيون القوميون بإبادة اليهود ملايين المرات. إذن ماذا كان سيحدث لو كان رجل مثل هتلر أول من امتلك القنبلة الذرية؟

لهذا السبب ، دعا ألبرت أينشتاين الرئيس الأمريكي فرانكلين ديلانو روزفلت في عام 1939 إلى تطوير برنامج الأسلحة النووية الأمريكي. كعالم ، شارك أينشتاين أيضًا في بناء القنابل الذرية الأولى.ومع ذلك، وبعد قصف مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين عام 1945،
 شعر أينشتاين بالذنب الشديد.

مات عدد لا يحصى من الناس في بضع ثوان ، ولا يزال العديد من سكان هذه المدن يعانون من الآثار طويلة المدى للقنابل الذرية.اعتقد أينشتاين أنه ارتكب خطأ فادحًا في المساعدة في تطوير مثل هذا السلاح الرهيب. لهذا السبب كرس بقية حياته لمحاربة الأسلحة النووية.

أسس البرت اينشتاين لجنة الطوارئ لعلماء الذرة. كرئيس لهذه اللجنة وكان ملتزمًا بالاستخدام السلمي للطاقة الذرية لتوليد الكهرباء. في 18 أبريل 1955 ، قبل 50 عامًا ، توفي ألبرت أينشتاين في برينستون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق