أبحث

الأربعاء، 11 مايو 2022

المخدرات والإدمان



تعريف المخدرات


مامعنى المخدرات ، هذه الاخيرة، هي كل مادة نباتية أو مصنّعة تحتوي على عناصر منوّمة أو مسكّنة أو مفتّرة، والتي إذا تم استخدامها في غير الأغراض الطبية المعدة لها فإنها تصيب الجسم بالفتور والخمول وتشلّ نشاطه كما تصيب الجهاز العصبي المركزي والجهاز التنفسي والجهاز الدوري بالأمراض المزمنة، كما تؤدي إلى حالة من التعود أو ما يسمى "الإدمان" مسببة أضرارًا بالغة بالصحة النفسية والبدنية والاجتماعية

يعد موضوع المخدرات في الزمن الحالي من أكبر المعضلات التي تعاني منها جميع دول العالم، وهي تسعى جاهدة للقضاء على هذه الافة؛ لما لها من نتائج سلبية مضرة للجسم وصحة الانسان،وكذلك جسيمة على الناحية الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية، ولم تعد هذه المشكلة قاصرة على نوع واحد من المخدرات أو على بلد معين أو طبقة محددة من المجتمع، بل شملت جميع الأنواع
والطبقات،في نواحي العالم باسره ، كما ظهرت مركبات عديدة جديدة لها تأثير واضح علي الجهاز العصبي والدماغ.وكذلك الجهاز التنفسي.

مند فترة طويلة والتعاطي للمخدرات موجود ،في جميع المجتمعات ببقاع العالم،كل مجتمع لعتمد على الادوية المهدئة لذهان المذمنين،بكل اساليب الاستعمال ، سواء مضغا ،شما،ابتلاعا،تذخينا،او حقنا، من أجل المتعة التي يوفرها،وسواء تم التعاطي لها بشكل غير قانوني او تحث اشراف طبي.

تعريف الإدمان:

اما الادمان فيعتبر هو الاخر حالة ناتجة عن الاستمرار في استعمال المخدرات بصفة مستمرة؛ بحيث تصبح المخدرات عند الإنسان حاجة ضرورية لجسمه ويعتمد عليها نفسيًّا وجسديًّا، بل ويحتاج إلى المزيد منها من وقت لآخر ، وهكذا يتناول المدمن ،جرعات تتضاعف في زمن وجيز حتى تصل إلى درجة تسبب أشد الضرر بالجسم والعقل فيفقد الشخص القدرة على القيام بأعماله وواجباته اليومية في غياب هذه المادة، وفي حالة التوقف عن استعمالها تظهر عليه أعراض نفسية وجسدية خطيرة تسمى "أعراض الانسحاب" وقد تؤدي إلى الموت أو الإدمان؛ الذي يتمثل في إدمان المشروبات الروحية أو المخدرات أو الأدوية النفسية المهدئة أو المنومة أو المنشطة.

اختلاف أسباب تعرض الفرد للإدمان:
التعاطي بالجهل بالمخذرات.
الوضع والتنشئة الاجتماعية غير السليمة.
التفكك الأسري.
الفقر والجهل والأمية .
الثراء الفاحش والتبذير دون حساب.
انشغال الوالدين عن الأبناء، وعدم وجود الرقابة والتوجيه.
عدم وجود الحوار بين أفراد العائلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق