أبحث

الجمعة، 10 يوليو 2020

الحدود ستكون مفتوحة في وجه كافة المغاربة وكذا الأجانب القاطنين بالمغرب The-borders-will-be-open-to-all-Moroccans-as-well-as foreigners-residing-in-Morocco

الحدود ستكون مفتوحة في وجه كافة المغاربة وكذا الأجانب القاطنين بالمغرب  The-borders-will-be-open-to-all-Moroccans-as-well-as foreigners-residing-in-Morocco

 بيان مشترك لوزارة الداخلية ووزارة الصحة

اعتبر العثماني أن الجائحة وإن كان متحكم فيها، لا يعني ان الفيروس اختفى، أو عدم ضرورة الالتزام بالاحتياطات،انه قضي عليه، بل لازال يستدعي المزيد من الحذر والالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازية الضرورية.و في بيان مشترك لوزارة الداخلية ووزارة الصحة ليوم 8 يوليو2020.

 إن الخطوط الجوية الوطنية المغربية ستحدد "أكبر عدد ممكن من الرحلات الجوية اللازمة لنجاح العملية". ويأتي قرار تمديد الطوارئ الصحية،إلى غاية 10 غشت 2020 بعد 24 ساعة من إعلان الحكومة المغربية فتح الحدود الدولية، اعتباراً من 14 يوليو/ تموز الجاري.

 بعد إغلاق دام لما يربو عن 3 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد. أغلق المغرب حدوده في 15 مارس كجزء من حملته الوطنية لإبقاء وضع كوفيد -19 تحت السيطرة.بعد أكثر من ثلاثة أشهر من تعليق الأنشطة المعلقة ، تبنت البلاد مقاربة تدريجية لرفع الإغلاق لإنعاش الاقتصاد المغربي.

 والسماح بالتكيف الاجتماعي مع الوضع الوبائي المحسن. تواصل الحكومة مطالبة المواطنين بالالتزام بجميع الإجراءات الوقائية لتجنب التلوث. ذكرت نسخة سابقة من هذه المقالة أن الحدود ستفتح في 14 يوليو. أكدت التوضيحات الحكومية أن التاريخ الصحيح هو 15 يوليو.

وقال البيان إنه سيتم تحديد مواعيد لرحلات السفن حصريًا من ميناء سيت في فرنسا وميناء جين في إيطاليا ، مضيفًا أنه سيُطلب من ركاب السفن أيضًا تقديم اختبار PCR لمدة تقل عن 48 ساعة والامتثال لها. ينصح بإجراءات النظافة الصارمة. يمكن إجراء فحص PCR أثناء الرحلة.

وقالت الحكومة بأن الحدود ستكون مفتوحة في وجه كافة المغاربة وكذا الأجانب القاطنين بالمغرب، مع ضرورة تقديم تحليل PCR الخاصة بفيروس كورونا الصالحة لـ 48 ساعة، في حين لن يكون بمقدور المغاربة الراغبين في السفر إلى الخارج السفر بعد.

وكان المغرب أعلن عن إغلاق حدوده البحرية والجوية، يوم 19 من شهر مارس/ آذار الماضي، وذلك في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذها للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد.وقالت الحكومة، في بيان مشترك لوزارة الداخلية والخارجية والصحة.

 إن الخطوط الجوية الوطنية ستبرمج عدداً كافياً من الرحلات الجوية لإنجاح عملية دخول المغاربة والمقيمين إلى التراب الوطني، بعد إغلاق الحدود لأكثر من 3 أشهر، كما سيتم برمجة بواخر لهذا الغرض حصرياً من مينائي سيت بفرنسا وجينوى في إيطاليا، باستثناء أي ميناء آخر.

وفي العام الماضي ، عبرت أكثر من 700 ألف مركبة مغاربة في الخارج المضيق في عملية مرحبا. هذا العام ، من المتوقع أن يعبر عدد أقل من المغاربة إلى وطنهم بسبب المضاعفات التي يفرضها فيروس كورونا.وبدأ المغرب أيضا منذ 15 مايو في إعادة المغاربة الذين وجدوا أنفسهم عالقين في الخارج بعد تفشي الوباء.

 بحلول 1 يوليو ، أعيد قرابة 11 ألف مغربي إلى بلادهم على متن 74 رحلة جوية.
بلاغ الحكومة أوضح بأنه "يمكن للمغاربة المقيمين بالخارج وكذا الأجانب المقيمين بالمغرب مغادرة المملكة عقب مدة إقامتهم بنفس الوسائل الجوية والبحرية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. وشكرا على التعليق